تنكرت لزوجي باسم فتاة على الفيس بوك فواعدني للقاء!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد، شكرا لكم على هذا الموقع الرائع الذي نجد فيه جوابا لأسئلتنا، استشارتي كالتالي أو بالأحرى مشكلتي، أنا سيدة متزوجة منذ عامين لدي طفل، تزوجنا عن حب منذ زواجنا . اكتشفت أنا زوجي يتكلم مع البنات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لم أُعر الأمر اهتماما في البداية لكن بعد تفتيشي في هاتفه محادتاته كلها جنسية وغير ذلك وأحيانا دردشة عادية، وأردت أن أتأكد إن كانت فقط محادثات عادية، قمت بإحداث حسابين على الفايس بوك وتواصلت معه على أنني فتاة أخرى وطلب أن يلتقي بي، هنا كانت الصدمة أنه يلتقي فتيات أخريات، ناقشته في الموضوع دون ذكر أني كنت أحادته على أنني فتاة أخرى، وتعهد أن لا يكرر ذلك لكنه مازال على حاله، كيف أتصرف هل أتركه لضميره أو ماذا أفعل، للإشارة أنا أعمل هو يصرف فقط على مستلزمات البيت وابنه، أرجو مساعدتي ولكم جزيل الشكر.

19-01-2017

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكماالألفة والمودة ، وان يصرف عنكم السوء واهله .
 
 أخيّة . . 
 ليس في الرجال رجلاً ( ملائكيّاً ) لا يمكن أن يخطئ أو يقع منه الخطأ ، نعم هذا ليس تبريراً للخطأ أو للمخطئ ، إنما هو تفسير للحالة البشرية التي خلقناالله تعالى عليها من الضعف والتقصير ، وخصوصاً ضعف الرجل عند ( النساء ) . وقد أخبر الله تعالى عن هذاالضعف في قوله ( وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفَاً ) قال بعض المفسرين : هو ضعف الرجل عند ذكر النّساء .
 
 ولذلك ، أمر الله المؤمنين بغضّ البصر ، وحفظ الفروج ، وسد منافذ الفتنة ، ودوام التوبة .
 الزوجةالتي تكتشف أن زوجها  وقع في شيء من هذا ، فالمطلوب منها أنتقف موقف ( المساعد ) وليس موقف من يزيد إقحامه في هذا الخبال والفتنة .
 
 نصيحتي لك : 
1 -  بدل أن تقضي وقتاً لاكتشاف  ( سوءة زوجك ) اقضي هذاالوقت في اجتذابه إليك بالكلمة الطيبة وحسن التهيّؤ والتبعّل والتجمّل له وأغرائه وإشباع حاجته الغريزية .
 
 2 - بناء حاجز المراقبةالذاتية عنده ، بالنصيحة غير المباشرة ، والمراسلة برسائل قصيرة ومواضيع ومقاطع تعزّز معنى الرقابة وقيمة مراقبة الله في السرّ والعلن .
 
 3 - أن تكفّي نهائيّاً عن اكتشاف المخبوء .. واعملي على ما يظهر لك واجتهدي في الاستمتاع بزوجك ما دام أنه حلالك .
 فإذا كان هو مستمتع بهذه الحوارات .. فاستمتعي أنت بزوجك ولا تشغلي نفسك بمراقبته .
 
 4 - من الأمور المهمّة ايضا أن يشغل نفسه بعمل ، ولو بعمل إضافي ، بحيث لا يجد الوقت لمثل هذه الحوارات .
 
 أكثري له من الدّعاء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

19-01-2017

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني