زوجي يهملني ومدمن للعادة السرية !

 
  • المستشير : م ج
  • الرقم : 4914
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3108

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا متزوجه منذ أربع سنوات ولي طفلين مشكلتي : أن زوجي يهملني جدا فهو إمّا يتابع الأخبار على النت أو صامت جدا ، وايضا فهو يتحدث مع نفسه بكثره ، بمجرد ما يخرج من المكان الذي أكون فيه يبدا بالحديث مع نفسه أو بمجرد النزول من السياره أراه أحياناً يتجول في ممرات السوبر ماركت ذهابا وإياباً يتحدث مع نفسه أحياناً لعشر دقائق متواصله . وايضا فهو مدمن العاده السريه ولا يجامعني اطلاقا منذ زواجنا الا اذا طالبته بذلك ودائما يحسسني أني قليلة حيا لأني اطلب ذلك منه ويكون الجماع بدون أي مداعبات ودائما بسرعة يقذف . بعد ولادتي بطفلي الأول اكتشفت أنه يتحدث مع فتيات ويرسل رسائل رومانسيه لم أجدها منه منذ خطوبتنا أكرهه كره شديد ولكن اخاف على اولادي فانا لست موظفه واعتبر الطلاق فشل ولا اتحمل فكرة الفشل حاولت معه بالكلام الحلو وبالليالي الرومانسيه والهدايا صارحته و لمحت له المسأله حساسه ولا أستطيع أن استشير أحد . فأرجو منكم إفادتي فأنا الآن أنتظر الوظيفه حتى أستطيع أن آخذ أطفالي وأستقل عنه . فأنا تقريبا لست متزوجه ولا عازبه كريم معي جدا وحنون على أطفاله .

29-01-2016

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح زوجك ، ويديم بينكما الودّ والرحمة .
 
 أخيّة ..
 المشكلات شيء طبيعي في العلاقات الزوجية ، ولا غرابة في ذلك .
 الغريب أن يصل عند الزوج أو الزوجة الشعور النفسي تجاه شريكه بـ [ الكره ] ثم هو يخلّف منه طفلا أو طفلين أو ثلاثة !
 بالطبع هذاالشعور لم يكن وليد اللحظة !
 ولذلك ليس من المناسب أن تسارع الزوجة في الحمل مع زوج لا تشعر تجاهه بالحب أو التوافق النفسي .
 
 أما وإن الأمر قد حصل فإن الحل : 
 أن تتصارحي مع زوجك بهدوء ، وتكلميه في رغبتك وحاجتك ، وفي الشيء الذي تخافين منه .
 الأهم أن تتخيّري وقتا مناسباً وتهيئيه نفسيا للحوار ..
 فإن كان لا يعطيك مجال للحوار .. يمكنك محاورته عن طريق المراسلة وتبيني له حاجتك ورغبتك ، وتذكريه بأن الزواج عبادة لله وأن عليكما أن تحسناالعبادة بين يدي الله تعالى .
 
 مسألة حديثه مع نفسه قد يكون شيء طبيعي ما لم يكن معه تصرفات غريبة أو شاذة !
 حديثه مع الفتيات يمكنك تذكيره بالله ونظر الله إليه ، وان الله لا يحب مثل هذا .. وأن الله قد يبتليه بمثل هذا في أهله وبناته وحريمه !
 فما لا يرضاه على الناس يتبغي أن لا يرضاه على نفسه .
 
 وفي نفس الوقت احرصي على أن تجتذبي زوجك بالكلام الدافئ وحسن صناعة الإغراء له ..
 إذا رغبت باللقاء الخاص بينك وبينه اطلبيه منه بكل وضوح ، لا تهتمي لما يقوله لك ، فأنت تطلبين الحلال . فلا تهتمي لما يقوله .
 
 إذا كان زوجك مفرطاً في الصلاة فاهتمي أن تعينيه على نفسه ، واحرصي أنت على الاهتمام بالصلاة  ، واكثري له من الدّعاء .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ ؛ 
 

29-01-2016

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني