كيف أتجاوز رهاب الليلة الأولى !
 
 
الحائرة
 4526
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1636
 
 
 
أبلغ من العمر 24 سنة لقد مر على زواجي 12 يوم و لم تحدث بيننا علاقة زوجية و السبب خوفي الشديد من الاحساس بالألم ! حيث أنه في اليوم الأول كنت مستعدة للعلاقة و لكني شعرت بآلام حادة فلم أعطِ زوجي فرصة للمواصلة . زوجي متفهم لخوفي و يحاول إقناعي أن الأمر طبيعي و عندما نوشك على إقامة العلاقة أتذكر الألم و أبدأ بالبكاء ، لقد حاولت كثيرا التجاوب معه و تجاهل الماضي ولكني لم أستطع ، أخشى أن ينفد صبر زوجي و أريد إرضاءه . فماذا أفعل و كيف أتغلب على مخاوفي ؟!
 2015-04-02
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لكما وعليكما وأن يجمع بينكما على خير ..
 
 أختي الكريمة ..
 أن تتأخّر العلاقة الخاصة بينكما في ليلة الدخلة إلى 12 يوم  تزيد أو تنقص قليلاً ، يعتبر شيء طبيعي ..
 لا تحاولي أن تضغطي على نفسك  من جهة مرور الوقت ..
كل ما عليك فقط أن تفكّري كيف تستمتعي بزوجك  حين تكونان مع بعضكما ..
 وعلى الزوج ان يتفهّم ظر زوجته ..
 
 الألم الذي شعرتِ به قد لا يكون هو الألم الحقيقي ..
 الألم الحقيقي هو الم بسيط ، لكنك شعرتِ به بشكل مبالغ فيه تبعاً لفكرة سابقة موجودة في ذهنك ، واستعدادك النفسي لهذه العلاقة كان استعدادا لانتظار الألم لذلك شعرت بالآم شديدة .
 
 دائما حدّثي نفسك بالمتعة التي ستجدينها مع زوجك في هذه العلاقة ..
 فكّري بالمتعة باللذّة بالنشوة ..  بالفرح .
 احرصي أنت وزوجك على عملية المداعبة قبل الايلاج .. 
 ولو تطول فترة المداعبة بينك وبينه فهو أفضل .
 
 هناك حلّ باستخدام ( مزلّقات ) طبيّ’ تباع في الصيدليات او كريما للتخدير الموضعي يوجد في الصيدليات ، لني لا أنصح بذلك غلاّ بعد أن تستنفذي مرحلة المداعبة المطولة بينك وبين زوجك ، فإذا لم تحصل نتيجة فلا  بأس باستخدام الحل الطبي ..
 
 الأهم لا تجعلي هذاالموضوع يشكّل عليك قلقاً ، ما دام زوجك متفهّم لا تضغطي على نفسك بالقلق  والهمّ ، فالأمر طبيعي قد يحدث مع أي فتاة لم تتزوج من قبل .
 
 اهتمي بزوجك ..
 بالتهيّؤ له .  بالكلمة الطيبة والمشاعر الدافئة ..
 فتأخّر العلاقة بينكما لا يعني أن تفرّطي فيما يمكنك أن تستثمريه لكسب زوجك وكسب قلبه .
 
 أكثري من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 
2015-04-02
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3732
2010-02-01
عدد القراءات : 3922
2010-02-23
عدد القراءات : 6785
2011-03-30
عدد القراءات : 3723
2010-07-08
عدد القراءات : 1936
2014-02-19
 
 

التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
أحد الفلاسفة..صرخت عليه زوجته ثم رشته بالماء! فقال لها:ما أجملك ترعدين وتبرقين ثم تمطرين قالت إحداهنّ :لو هو زوجي .. كان هفّني بكفّ! ردّة فعلك تصنع الفارق.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1448
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار