بطاقة الصراف الخاصة بي في يد زوجي وهو كريم !

 
  • المستشير : ر.س
  • الرقم : 4522
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2385

السؤال

السلام عليكم.. أنا متزوجة من 12 عاما ولدي 4 أطفال .. تزوجت وأنا طالبة في كلية الطب وزوجي وقف بجانبي ماديا ومعنويا إلى أن تخرجت وعملت ، وهو على خلق ودين .. مشكلتي هي في راتبي فأنا أعمل من 4 سنوات وهو من يتصرف فيه ويحمل بطاقة الصراف حتى دون أخذ الإذن فهو يعتبره ملك له . كنت اسكت لأنه من أعانني على إكمال الدراسة ؛ ولكني الآن أرد استرداد حقي في أن أكون أنا من يتصرف في راتبي ، وأن استرد بطاقتي دون أن أُغضبه , وعرضت عليه أن أتكفّل بمصاريف المنزل وأن يدع لي حرية التصرف بالباقي فوافق . ولكن عمليا هذا لم يطبق فمازال يتصرف فيه كله . هو الحمد لله يعمل ولكنه دائما غارق في الديون ... ساعدوني فأنا أحبه ولا أريد أن أغضبه ولكن أريد حقوقي !!

29-03-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ، ويصرف عنكما شرّ كل ذي شرّ .
 
 أختي الكريمة ..
 لو خُيّرتِ بين أن تختاري زوجك أو تختاري  ( بطاقة الصرّاف ) فأيهم كنتِ ستختارين ؟!
 أعتقد بما أنك تقولين أن زوجك ..
 رعى تعليمك وهو صاحب أدب  وأخلاق ودين أنك ستختارين زوجك  ، ولن تختاري  ( راتبك أو بطاقة الصرّاف ) !
 
 حين ذكرتُ لك هذه المقارنة ليس لأقول لك أن مشكلتك ليست بمشكلة !
 إنما ذكرت لك هذه المقارنة لتجعليها مثل الخطّ الأحمر بحيث تضبط حدود مشكلتك ، وتجعل مشكلتك في إطارهاالطبيعي .
 
 والسؤال : هل إذا طلبت زوجك مبلغاً من المال ، هل يتأخّر في إعطائه لك ؟!
 فإذا كان لا يتأخّر ، بل يرحّب بذلك .. فالأمر لن يشكّل فرقا كبيراً  ، فوجود المال تصرف زوجك كوجوده في البنك يمكنك الاستفادة منه عند الطلب . 
 فيكون هنا مراعاة الحب الذي بينكما  آكد وأهم .
 
 وإن كان زوجك يتأخّر في أن يعطيك المال حين تحتاجين إليه ،  فالحل هنا في مصارحته بهدوء ، برغبتك أن تكون في يدك بطاقة الصرّاف حتى لا تشغليه بكثرة الطلب ، وتفهميه أن طلبك منه يشكّل عليك حرجاً لأنك لا تريدين  لمثل هذاالأمر أن يشكّل نوعا من التوتّر بينكما ، خصوصاً وأنك يا زوجي كنت عوناً لي  حتى وصلت لهذه المرحلة .
 وما دام وصلنا لهذه المرحلة من الحب والانجاز في حياتنا العملية والعاطفية فمن المهم أن نحافظ على هذا  الرصيد بتذليل أي عقبة  تقف عائقا أمام حبّنا ، ومن ذك بطاقة الصرّاف ، فمن الأفضل أن نتفق على آلية معيّنة تجاهها .
 المقصود أن تبيني حاجت بهدوء ..
 أن لا تُغفلي جهده  معك .
 أن تحفّزي فيه روح الحب والمحافظة عليه .
 أن تجعليه شريكاً معك في المشكلة ولاتجعليها مشكلتك وحدك .
 
 من الأفكار والحلول ..
 يمكنك ما بين فترة وفترة أن تطلبي منه جزءً من المال ، وتفتحي حساباً آخر يخصّك وتضعي فيه ما تطلبينه منه ، وهكذا .
 
 أخيّة ..
 ما دام أن زوجك يعاني من كثرة الدّيون.. 
 فمن الأفضل أن تُشعري زوجك بمشاركته ( همّه ) فالديون هموم  مرهقة !
 ومشاركتك له تكمن في أن تتكملي معه في ضرورة :
 - جدولة هذه الديون ، وجدولة سدادها .
 - ماذا يمكنك أن تساهمي معه في سداد دينه .
 - تحجيم وتقليل الاستدانة والاقتراض من الآخرين والاعتماد بعد الله على مدخولكم بدون مبالغة في إسراف أو تبذير .
 
 أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

29-03-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني