أريد خطبتها لكن كان لها علاقة سابقة !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قصتي هي أنّي تعرفت على فتاة طالبة في السنة الرابعة من طب الأسنان في دورة تعليمية ، وفي اليوم الرابع من الدورة سألت أختي معي في الدورة التعليمية عني .وأختي قالت لها : أنه يريد التعرف عليك لأنه يبحث على فتاة للزواج . ومنها بدأت تتكلم معي أكثر فأكثر عن طريق الهاتف ، وبعد شهر من التعارف والحديث سألتها وقلت لها هل احببتِ شخصاً من قبل؟ قالت : لي نعم وكنا على علاقة لمدة 3 سنوات , ثم قلت لها لاتكملي الحديث لأني لا أستحمل هذا الحديث, وأستمريت معها حتى لمدة سنة وشهرين وكانت صديقة أختي وتتكلم معها عني ، وذهبت أمي لكي تكلم أهلها لأجل الزواج , وأهلها وافقو , ومن هنا بدأت أفكر كثيراً في علاقتها السابقة والوسواس تمكن منّي وسألتها وتشاجرت معها كثيراً لكي تقول لي الحقيقة . وأسئلتي كانت: كم سنة كانت علاقتك به ؟ وهل أخذتي منه هداية؟ وهل مارستم الحرام؟ ودائماً أسئلتي تتكرر عليها في كل مكالمة دائماً , في المرة الأولى قالت لي علاقتي به كانت 3 سنوات وثم بعد فترة 4 سنوات ثم قالت 5 سنوات ثم قالت 8 سنوات ولم تأخذ منه أي هدية من قبل ولم تفعل معه علاقة جنسية أبداً , قلت لها عطيني اسمه واين يسكن وأعطتني اسمه وعنوانه . وبعد أيام ذهبت إليه وتعرفت عليه وسألته , إن كنت على علاقة حب مع فلانه؟ وهل كنت تعطي لها هداية؟ وهل قمت معها علاقة جنسية؟ قال لي : نعم كنت معها في علاقة حب , وأعطيتها مرة واحدة هدية , ولم أمارس معها الجنس أبداً, وتوضأ وحلف على المصحف وكرر نفس الإجابات . وقال لي : انها بنت شريفة ولا تخاف عليها بهذا الشكل, وفي نهاية الحديث تعرف عليا اكثر واتضح أنه زميلي في العمل , ثم خرجت منه وذهبت إلى المنزل وأزداد الوسواس أكثر بأنه سوف يحكي قصتي للموظفين معي في العمل ويقول لهم كل شيء عنّي وعن الفتاة التي أريدها . فما الحل؟ وأريد منك أجابة تكون هي إجابتي في هذه المشكلة.

10-05-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله  وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ...
 الزواج قرار المسؤولية ..
 وهو قرار في بناء مشروع العمر ..
 لذلك قرار الزواج ينبغي أن يُبنى أكثر ما يُبنى على الواقع الحاضر ، لا على الماضي  ووفق معطيات أخرى واضحة بالنسبةلك في مواصفات الفتاة التي تحب أن ترتبط بها .
 فإن كنت تثق بأدب الفتاة ، وحسن تدينها وحيائها ، وطيب أهلها وحسن منبتها ، ووجدت أن الظروف الأخرى تساعدك على أن تختارها زوجة لك ، فقرر أمرك على الواقع .
 أمّا إن كان ما عرفته عنها وما بحثت عنه أصبح سبب لك  مشكلة نفسيّة تجاه هذه الفتاة فمن الأفضل أن تبحث عن غيرها ..
 لا لأن العيب فيها ، وغنما لأن قدرتك على التعايش مع ما عرفته عنها وبحثت فه عنها ليست بتلك القدرة التي تمكنك أن تبني حياتك معها في مستقبل الأيام  بهدوء واستقرار وثقة .
 
 لا تزد من كشف المستور وقد ستره الله ..
 فإما ان تقبل بها كما هي ، وتعرف من نفسك أنك تستطيع أن تتعايش مع هذاالوضع .
 أو تبحث عن غيرها  ، ولا تحصر نفسك في اختيار واحد .
 
 والله يرعاك ؛؛ ؛ 

10-05-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني