-
 457
  -
 3297
 
 
 
اذا تقدم لبنت شاب فيه كل المواصفات الجيدة من حيث الإلتزام و الأخلاق و الكسب الجيد و الأسرة الطيبة و البنت و الشاب متكافئان من حيث المستوى الاجتماعي و المادي و الالتزام الديني إلا أن المستوى التعليمي للشاب أقل من مستوى البنت فالشاب لم يكمل تعليمه الثانوي و البنت اكملت دراستها الجامعية فهل تقبل به و هل يمكن أن يكونا متوافقان في حياتهما الزوجية؟
 2010-03-11
 
 

  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يكتب لنا خيراً ويرضّينا بحكمه وقدره . .
 
 بالنسبة لاختيار شريك الحياة فقد أعطاناالنبي صلى الله عليه وسلم القاعدة الأساس في ذلك بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " .
 فالأصل والأساس أن تُنظر الفتاة إلى مجموع الأمرين في الشاب :
 - حسن التديّن .
 - مع حسن الخُلق .
 وذلك أهم ما ينبغي اعتياره وعدم التنازل عنه ، تبقى الاعتبارات الأخرى مثل الأمور المادية والاجتماعية والثقافية الفكرية هذه اعتبارات مهمّة لكن هي قابلة للمرونة على حسب الظرف والحال .
  بالنسبة للفارق التعليمي بين الشاب والفتاة هو جانب تكميلي بين الطرفين ، بمعنى أن كل طرف يكمّل الآخر في هذا الجانب ، وهو جانب يمكن تطويره  واكتسابه من خبرة الحياة والتجارب  ، فالعلم ليس بالكمّ ولا بالشهادات - بالضرورة -  فخبرة الحياة والتجارب فيها رصيد ومخزون معرفي تطبيقي ..
 النصيحة لهذه الفتاة : ان تستخير الله بصدق .
 وتسأل بحرص عن دين هذا الشاب وخُلقه  . .
 فإنما العلم ( الأدب ) و ( حسن الخُلق ) .

 أسأل الله العظيم أن يختار لها ما فيه خيرها وصلاحها ونفعها في الدنيا والاخرة .

 أجاب عليها : أ. منير بن فرحان الصالح

2010-03-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 2476
2013-08-14
 
 

لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
في دراسة طبّية حديثة :تؤكّد أن الاحتضان بين الزوجين يؤدي إلى ازدياد مستويات هرمون (الأوكسيتوسين) الذي يسمى (هرمون الارتباط ) والذي له تأثيراته الجيدة على القلب والأوعية الدموية لدى النساء . قال ناصح: ما أوصيكم .. تحاضنا لأجل ( حب صحيّ )
أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9538
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
855
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار