تعرفت على فتاة وأودّ خطبتها . ما رأيكم ؟!

 

السؤال

السلام عليكم انا ولد عمري 21 سنة طالب جامعي , قبل ثلاث أشهر تعرفت على بنت عن طريق البلاك بيري , كانت بداية علاقتنا عبارة عن صداقة فقط , مع مرور الوقت أصبحنا نسأل عن بعضنا في كل يوم , وتعلقنا ببعض , اربع وعشرين ساعة مع بعض ما يفرقنا الا النوم , كل واحد عرف الثاني أكثر , عرفنا شخصيات بعض , اهتمامتنا طلعت متشابهه ونفس ميولنا ,اذا كان فيني شي او متضايق تعرف هالشي بدون ما أقلها ، هي بنت ماشاء الله محافظة على صلواتها الخمس تصوم اثنين وخميس ، تقرا قران وتصلي القيام , وانا شاب أصلي صلواتي الخمس ف المسجد ولله الحمد , وختمت القران الحمدلله ,، و أحاول اني احافظ على القيام ، نشجع بعض على الطاعات ، قبل ما أعرفها كنت ما أقوم بسرعة لصلاة الفجر ، دايم توصيني ان انام بدري عشان اقوم لصلاة الفجر من بدري ، وبالفعل والله أنام وأنا مبسوط و أصحى وأنا مبسوط لما أتذكرها أصحى بسرعة ، وحدد لنا ورد من القران نحفظه سوا , وتشجعني على الصيام وناوين نصوم سوا الايام البيض والاثنين والخميس باذن الله , بالمختصر حياتنا صارت متعلقة ببعض بشي كبير , وعلاقتنا عبارة عن حب عفيف وشريف ما بيننا اي صور والله ولا مكالمات , تقولي لا ترسل لي صورتك ولا انا ماراح ارسلك اياها , نبي نشوف بعض بالنظرة الشرعية لان نبي كل شي بالحلال نبي ننقل علاقتنا هذه من الظلام للنور , وبالفعل أفكر جديا أن أتقدم لها , لاننا حبينا بعض بقوة ونبي نكمل حياتنا سوا ، وانا أبيها والله وماأبي أخسرها وهي تبني والله ، ودايم تقولي ي مصعب احنا لبعض باذن الله ومتفايلين بربنا ان شاء الله ،والله متفائل أن حياتنا بتصير أحلى حياة ، من ناحية اني اشك فيها وكذا بعد الزواج و والله ماراح يكون أي شك ف حياتنا لاني اعرفها زين ، ومن بداية علاقتنا قالت والله اني ما أكلم أي شباب وما عندي اي ولد الا أنت ، وأنا والله عارف هالشي ، وهالشي واضح والله ، وكلنا والله مستعدين نضحى باي شي عشان نصير لبعض باذن الله . ف أبي رأيكم في هذا الموضوع

24-04-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن ينوّر قلبيكما بالطاعة ..
 
 بُني ..
 الزواج مشروع الحياة ، ومشروع العمر .
 ولذا يجدر أن يكون قرار الزواج قراراً مسؤولاً  وليس قراراً عاطفيّاً .
 ينبغي أن يبنى قرار الزواج علىالمسؤولية والتأهيل ولاعداد والاستعداد  النفسي والمادي والاجتماعي ، والقدرة على المسؤولية .
 
 لأن الحياة في دائرة الزواج تختلف كثيراً عن الحياة التي تكون بالمراسلات ولااندفاع العاطفي .
 
 في الحياة الزوجية المسؤوليات تزاحم هذه المشاعر الورديّة ، وتجعل هذه المشاعر الورديّة على محك المسؤوليّة .. بخلاف المشاعر التي تكون خارج إطار المسؤولية بلاأي مزاحمة .
 فلا تتوقّع أبداً  أن الحياة الزوجية بنفس الورديّة التي تعيشها وتشعر بها مع الأخت التي تراسلها .
 
 المعاشرة والقرب ستكشف لك أشياء عنها ، وستكشف لها أشياء عنك ..
 لم تكن لتظهر في تواصلكم هذا ..
 وذلك لأن كل إنسان على قدر ما يحمل من الصفات الايجابية ، فيوجد عنده نوع من الصفات غير الايجابية أو غير المقبولة عند الطرف الآخر ..
 هذا الجانب لا يظهر إلاّ بالعشرة والقرب .
 
 لذلك .. أنصحك : 
 1 - فكّر أنت وهي كثيراً قبل اتخاذ قرار الزواج ومدى استعدادكماالنفسي والمعرفي للحياة الجديدة .
 
 2 - إذا رايتما من نفسيكما عدم أو ضعف التأهّل للحياة الجديدة ، فمن الأفضل  أن توقفا تواصلكما وتهتما ببناء نفسيكما  إعدادا واستعدادا للحياة الجديدة .
 
 3 - إذا وجدتما أنكما مستعدان للحياة الجديدة .. فمن الأفضل إخراج هذه العلاقة إلى النّور  وبدون تأجيل .
 
 ينبغي أن تتهيّئا لكل ظرف ممكن ..
 ربما أهلها يرفضون ..
 ربماأهلك يرفضون ..
 ربما وربما ..
 التهيئة هنا تعني أن تتفهّم ظرف كل حال  بدون اندفاع عاطفي ، فقد يكون نصيبك الأفضل ليس هنا .
 
 لذلك على كل حال .. ينبغي أن توقف هذاالتواصل بينك وبينها الآن حتى تُخرجا هذه العلاقة إلى النور .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

24-04-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  753 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني