بعد غربة طويلة .. زوجي طباعه غريبة!

 
  • المستشير : زوجه
  • الرقم : 4408
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 3034

السؤال

أنا متزوجه من 18 سنه ، زوجى يعمل بالخارج وذهبت أنا وأولادي للعيش معه بعد 11 سنه غربه لكى نجتمع سويا وهنا جاءت المشكله : هو يريد الأولاد أن يكونو مثاليين جداً ، يعنى النوم بميعاد والصحو بميعاد والأكل بميعاد ، وأن يتصرفو وفق رغبته ، وإن حصل العكس دائما اللوم والنّقد لى أمام أولادي ، غير معاملته القاسيه لأولاده ، فهو يريد منهم أن يجلسو دائماً معه ، وعند الجلوس معه ?يتكلم معهم ! ودائما يشاهد برامج التلفزيون التى نمل منها وإن أردنا ان نشاهد شئ كوميدى يتعصب ويقول أنا بتعب وأحب أشاهد اللى احبه ، و? يوجد حوار بينه وبين أولاده غير النّقد ، وحواره معى دائما النقد واللوم أنّي لم أعرف أربّي أولادي ، وأنّي لم أعلمهم حب أبيهم ، فقط علمتهم حب أخواتي ، وكان دائما العقاب للأولاد . علاقته بى وبالأولاد غير مستقره دائما يشوبها العناد ، والألفاظ الجارحه لى ويكون أمام أي شخص . غير أنّي ورثت مبلغا من والدى وكان عندى دهب وبعتهم ووضعتهم فى قطعة أرض بإسم زوجى هو الآن باع ا?رض ووضع كل فلوسه بإسم أخته ، وحاولت معاه بالكلمه الطيبه أن أقنعه إنه ممكن يضيع شقاه ويضيع أولاده بسبب هذا الفعل ، يقولى اعتبر أنهم مش موجودين ومبحبش أذكر فلوسى علشان ميزعلشى . المشكله هنا أنّي أحبه فهو زوجى وأبو أولادي ولكن هو ?يبادلنى الحب وكل تصرفاته ?تنم إلاّ على الكره من إهانات وإهمال وضياع حقوقى . المشكله والحقيقه أنه لم يكن هكذا فى ا?ول اتغير بعد سفرنا والعيش معه مده 3 سنوات . بالله عليكم أريد أي نصيحه لكى نرجع ذى الأول أو قريب من الأول !

05-01-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أخيّة ..
 الحياة الزوجية والعلاقة بين الزوجين هي علاقة تفاعليّة بين الطرفين ، وكلما كان طرفا العلاقة مع بعضهما كلما  عرف كل طرف طبع شريكه .
 ولذلك البُعد الجسدي والعاطفي بين الطرفين فترة طويلة يشكّل حواجز في قضية التفاهم والتفهّم بين الطرفين .
 مما يعني أنه وبعد هذا الانقطاع بينكما أنتِ بحاجة إلى وقت حتى تتعايشي مع واقع زوجك بطريقة صحيحة .
 
 أخيّة  ..
 كون أنه يريد الأولاد يكونوا مثاليين .. ففي الحقيقة ما يطلبه ليس مثاليّاً ..
 - أن يكون هناك وقت معين للنوم .
 - والاستيقاظ بموعد معين .
 - والأكل بموعد معين ..
 هذه أمور انضباطيّة جيّدة ، ويمكن تعويد الأطفال أو الأبناء عليها بالتوجيه والقدوة .
 تكلّمي مع زوجك أن  فكرته رائعة جداً ،  لكن التطبيق يحتاج منه إلى صبر ، وانك ستكونين عونا له على تحسين هذا الأمر في الأبناء .
 لاتُشعري زوجك أنك في مواجهة معه .. لكن أشعريه أنك في صفّه ما دامت فكرته قابلة للتطبيق .
 اتفقي معه على خطوات معيّنة  للتحسين والتي أهمها : 
 1 - أن تكونا أنت وهو قدوة للأبناء في موعد النوم والاستيقاظ والأكل . لأن الطفل والأبناء عموما يتأثرون بالقدوة أكثر من التوجيه .
 2 - أن يشجّع الأبناء على التحسين ، فيمدح مثلا استيقاظهماالمبكر ، ويبتسم حين يراهم على الأكل في ميعاده  .. وهكذا أفهميه أن التواصل العاطفي مع الأبناء يساعد كثيرا في تحسّن أدائهم .
 
 أخيّة ..
 لا تعترضي على اي فكرة يقولهازوجك لك أو او للأبناء .. فلا تعترضي على الفكرة أمامهم ..
 إن كان لك من رأي أو تحفظ على طريقة معينة في تصرفاته أو توجيهاته .. حاولي أن تناقشي ذلك معه بينك وبينه وفي غرفة نومكما وبطريقة هادئة وبلغة دافئة بينك وبينه .
 
 دائما تكلّمي مع أولادك أن يحترموا أباهم ، ولا تُظهر التضجّر أمامهم منتصرفات والدهم .
 اطلبي من أولادك أن يقبّلوا أباهم كل صباح ومساء ..
 أن يمزحوا معه ..
 أن يهتموا بشأنه ..
 حتى حين يريد هو أن تجلسوا معه .. اجلسوا معه وشاركوه اهتمامه . فإذا كان يشاهد برنامجا  يهتم له ، فحالوا أن تركّزوا قليلا في البرنامج لتفتحوا معه أسئلة  حول ما يُطرح .
ثم إن مسألة طلبه أن تشاهدوا معه التلفاز أعتقد أنه لا يطلب ذلك إلاّ في الوقت الذي يكون هو موجوداً فيه في البيت ، وسائر اليوم هو لكم اختاروا ما تشاؤون .
 
 أخيّة ..
 بالنسبة للأرض والمبلغ المالي ..
 يمكنك كتابة ورقة تفيد بأنك أعطيت زوجك مبلغا وقدره واشتريتم بها أرضا واقعة في المكان الفلاني وعليها ( وثيقة رقم كذا وكذا ) ، وأنها الآن مسجلة بإسم فلانة بنت فلان وهي تخصّكم وليس لها فيها إلاّ الإسم فقط ..
 احتفظي بهذه الورقة عندك. . حتى إذا رأيت منه لحظة هادئة تكلّمي معه بشأن تثبيت هذه الأرض بهذه الورقة من باب حفظ الحقوق ودحر المشاكل .
 فإن رفض فاحتفظي بالورقة ولا تثيري معه مشكلة في هذاالموضوع .
 لكن أشهدي بعض أهلك ممن تثقين فيه على موضوع الأرض وأفهميهم الموضوع حتى يكون الأمر عندهم على بيّنة .
 
 دائما تذكّري ..
 المواجهة تزيد العناد ..
 امتصّي تعنّـت زوجك بهدوء وباتسامة دافئة 
 علّمي أولادك أن يهتموا لما يريده منهم والدهم .
 دائما امدحي تعبه وجهده واشكريه على ذلك .
 
 أكثري له ولنفسك من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 

05-01-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني