زوجي خيّرني بين عملي أو الطلاق !

 

السؤال

متزوجه منذ تسع شهور وحامل. في الشهر الثامن وقد اشترطت على زوجي العمل باعتبار أنّي طبيبه وتأخر موضوع عملي إلى الآن بسبب مماطلاته أحيانا ووضعي الصحي أحيانا . والان حصلت على عمل بدوام مناسب لوضعي فرفض زوجي ووضعني في اختيار بينه وبين عملي وفرط فيّ بكل سهولة ، بالرغم من عدم وجود خلاف آخر بيننا . أصرّيت على قراري بالعمل فقرر الانفصال. فبمَ تشيرون علينا..

03-02-2015

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يصلح ما بينكما ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة .
 
 أختي الكريمة ..
 بداية أوجه كلمة لكل زوج يمكن أن يقرا كلامي هذا  ولكل زوجة أيضاً ، فيما يتعلّق بحسن الوفاء والعشرة بين الزوجين ، وبخاصّة فيما يتعلّق بالوفاء بالشروط بين الزوجين .
 فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أحقُّ الشروطِ أن توفوا به ما اسْتَحْلَلْتم به الفروجَ ) ، سيماالشروط التي ليس فيها إثم أو منكر  أو نحو ذلك .
 فالوفاء بالشروط بين الزوجين مما يديم الودّ والحب بين الزوجين ، وفي نفس الوقت هذاالوفاء علامة من علامات الرّجولة بالنسبة للرجل  .
 يخطئ بعض الأزواج حين يريد أن يفرض رجولته بالمراوغة والاستفزاز و ( ليّ الذراع ) !
 فالحياة الزوجية جمالها في التوافق والتفاهم والتعاطف ، لا في التسلّط وفرض الاتجاه الواحد في العلاقة بين الطرفين !
 
 إني أُهيب بكل زوجأن يحترم الوفاء بكل شرط مباح تشارطا عليه ، فإن الوفاء  هنا من تعظيم أمر الله كما سبقت الاشارة في الحديث السابق .
 
 أخيّة ..
 حين تكونين في منعطف ( الاختيار ) إمّأ كذا أو كذا ..
 فمن الأفضل أن لا تختاري أحد الخيارين بل أن تطلبي من شريك حياتك أن يقترح خياراً ثالثاً ورابعا وخامساً .. وهكذا تصبح المسألة مسألة عصف ذهني لابتكار الحلول أو للوصول إلى نقطة تُرضي الطرفين .
 
 إن أصرّ على رأيه ..
 فذكّريه بحديث النبي صلى الله عليه وسلم ..
 فإن كان مصرّاً .. فوازني بين المصالح والمفاسد في تبعات كل قرار ..
 هل زوجك ينفق عليك وعلى بيته ولا يقصّر معك من هذه الناحية ؟!
 المقصود : غذا كان هناك ( أمن مادي ) من جهة زوجك .. فأعتقد أن تأخير الارتباط بعمل هو الأنسب في هذه الفترة ، وان تستثمري هذه الفترة في زيادة المعرفة في تخصّصك من خلال القراءة والمتابعة عن طريق النت والبحوث ونحو ذلك مما يزيد الجانب المعرفي عندك .
 
 تفهّمي من زوجك لماذا هو مصر على عدم ارتباطك بعمل !
 افهمي الأسباب .. يمكن أن يكون التفكير في حل الأسباب  وسيلة لحل المشكلة بينك وبين زوجك .
 
 يمكنك أن تمارسي مهنتك عن طريق النت ..
 بفتح عيادة ( استشارية الكترونية ) كخطوة بديلة .
 
 وهكذا فكري بأكثر من حل أفضل من الإنفصال في ظل أنه زوج حريص ومتفاهمين مع بعضكيما ويسود حياتكماالتفاهم في الغالب .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 

03-02-2015

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني