زوجي مفرط في الصلاة

 

السؤال

تزوجت زوجي لدينه ظاهرة الإلتزام وبعد الزواج تفاجأت بتفريطه في اداء الصلاة ويستخفي بالمعصية فيشاهد الأفلام الإباحية مع العلم أنه أثناء المعاشرةيكون في قمة السعادة ويقول انت أخذت الدكتوراة في الجماع. (فلم يمر يومين ادى صلاته في جماعة وصلاة الفجر يؤديها3مرات في الشهرولي 6سنوات متزوجة مع العلم انني اتخذت جميع الحلول من حوار وأحاول أن أدلعة واسمعه الكلام الجميل لكي يستيقظ ولكن لا توجد اي فائده)

03-03-2010

الإجابة

الأخت الفاضلة ..
 أسأل الله العظيم أن يصلح لك نفسك ويهدي زوجك ويديم بينكما حياة الود والرحمة .

 أخيّة . .
 ليس هناك شيء اسمه ( بذلت كل المحاولات لكن بلا فائدة ) !!
 بل النصيحة والتوجيه وتحبيب المرء للصلاة ولو لم يستجب الطرف الآخر إلاّ أننا استفدنا أننا قمنا بواجب النصيحة والتوجيه ..
 استفدنا أننا ونحن ننصح ونبذل الأسباب والوسائل  فإننا في عمل صالح يحبه الله ..
 استفدنا أننا نتعلم من كل تجربة ومحاولة فلا نكرر نفس المحاولة بل نبتكر محاولات وأفكار  للتأثير على الطرف الآخر ..
 
 استشعارنا لمثل هذه المعانى يجعلنا نستمر على الطريق ، ويدفعنا للإبتكار ورفع مستوى  التعلم بالبحث والقراءة . .
 لكن حين نقول ( ما فيه فائدة ) .. فإننا نكرّس في أنفسنا الشعور بالفشل والإحباط عن ان نبذل ونستمر في البذل .

 أخيّة . .
 استخفاء زوجك بالمعصية على أن المعصية ذنب وإثم إلاّ أن الاستخفاء بالمعصية ليس مما يُعاب على الإطلاق .. فإن الناس كلهم يقعون في المعاصي .. والمستخفي بمعصيته خير من المجاهر بها . وهو اقرب للتوبة والانتفاع بالذكرى من المجاهر .
 هي ليست دعوى أن نسدل السّتر  ثم نوغل في المعاصي .. إنما هو ضبط للرؤية حين ننظر  لهذه المشكلة .
 لا تراقبي زوجك . .
 لا تتحيني عليه أن ترينه على خطيئة . .
 لا تتحسّسي من ورائه . .
 فإنه أن يبقى زوجك في عين نفسك كريم النّفس طيب الحال ، أفضل من أن تُسقطينه من عين نفسك بكشف عيبه ومراقبته والتحسّس من ورائه .
 أما وإنه قد حصل منك وعرفتِ انه يستخفي ليفعل المحظور . . فإن المنبغي عليك بعد الكف عن معاودة مراقبته  والتنقيب من خلفه أن تجتهدي في رفع مستوى الرقابة الذاتية في نفسه .
 وابدئي أولاً بشأن الصلاة . .
 حبّبيه إلى الصلاة .. وحفّزيه إليها بالكلمة الطيبة ..  (  ألا تشتاق إلى لقاء الله  فإن من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه .. ) ..
 احرصي على أن يصلّي حتى لو لم يشهد الجماعة .. الأهم أن يصلي .
 ثم اذا استخدمت معه  اسلوب التحفيز والترغيب ولم تجدي أنه يتأثر كثيراً ..
 فخاطبيه بلغة ( الألم ) . .
 أفهميه أنك تحبينه وتحبين أن يكون زوجك في الجنة .. لكنك تخشين أن يفرّق بينك وبينه تركه للصلاة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر " . .
 اسأليه هل يسرّه أن يرى ابناءه من بعده ينشأون بعيدين عن الله ؟!
 أو صلتهم بالله منقطعة ؟!
 اسأليه .. كيف يشعر بلذّة الحياة وسعادتها في البعد عن الله ؟!
 ذكّريه كم من معاق يتمنّى لو يستطيع أن يسجد لله سجدة ..!
 ذكّريه كم من مقعد على كرسي متحرّك كل أمانيه فقط سجدة واحدة يضع جبهته على الأرض خضوعاً وخشوعاً ..!
 اسأليه هل يسرّه أن يسلبه الله عن كل صلاة يتركها نعمة منه ..
 اقتني بعض الكتب والسمعيات التي تتحدث عن شأن الصلاة .. من مثل شريط ( لماذا لا تصلي للشيخ محمد حسين يعقوب ) ..
 دائما ذكريه بالله ونعمه من خلال رسائل جوالك ..
 اجعليه يراك دائما في البيت مصلية محافظة على الصلاة في وقتها . .
  وأكثري لنفسك وله من الدعاء . .  بلا يأس .
 أمّا عن إدمانه على ( الأفلام الإباحيّة ) . . فبالرسالة غير المباشرة . . والتذكير برقابة الله ...
 والاجتهاد في صناعة الإغراء له  . .
 مع كثرة الدعاء والاستغفار والثقة بالله .
 أسأل الله العظيم أن يهدي قلبه .. ويشرح بالإيمان صدره

03-03-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني