عنيدة وباردة وتسرح كثيرا .. كيف أتعامل معها ؟!
 
 
أبو مروان
 4392
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1876
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الله يسعدكم أنا عقدت قريب ، وفيه بعض الملاحظات من زوجتي أبغا أستفسر كيف ممكن أتعامل معاها في هذي الملاحظات : 1 - عنيده وهجوميه في بعض الأحيان من غير تفاهم 2 - رومنسيتها 20% ومافي عواطف وماتهتم فيني من ناحية الحب 3 - ماعندها اهتمام من ناحية المظهر والملبس والنظافة العامة 4 - اغلب الاوقات لمن نتكلم مع بعض اشوفها ماتركز على كلامي تكون مسرحه
 2014-12-28
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ، ويكتب لك خيرا ..
 
 أخي الكريم ..
 فيفترة الملكة يصعب على المرء أن يخرج بتصوّر كامل صحيح عن شريكة حياته . وذلك نظراً لقلة التجربة والخبرة أولاً ، ثم لطبيعة المرحلة التي تتسم بنوع من الحساسيّة والدقّة في الملاحظة .من الطرفين .
 
 ما وصفته عن مخطوبتك ( زوجتك ) ربما يعطي مؤشّراً على أنها تعيش نوعا من المعاناة النفسيّة في بيئتها أو بيتها . ليس بالضرورة ذلك .. لكنّي أقول هو مؤشّر ..
 العناد والهجوميّة سلوك له تراكمات نفسيّة ..
 الإهمال في المظهر والعاطفة ايضا ذلك  له تراكمات نفسيّة تربوية ..
 السرحان ..
 
 لذلك التعامل معها ينبغي أن يكون بوضوح . والوضوح لا يعني الإساءة أو الفجاجة والضجيج .
 يمكنك أن تصارحها بهدوء ، وتتكلم معها حول هذه الأمور ..
 ماذا لو وجد الشاب شريكة حياته فيها كذا وكذا ..
 لا تجعلها في قفص الاتهام ، لكن اجعلها على طاولة الاستشارة وكأنك تستشيرها ..
 
 باستطاعتك أن تفهم ماهي الأشياءالتي تثير هجوميتها وتثير عنادها ومن خلالها يمكنك معالجة ذلك بهدوء بتجنّب ما يثير هجوميّتها .
 
 عموما .. العناد مؤشر إلى فقدان الاحتواء ..
 لذلك لا تتعجّل عاطفتها بقدر ما تبادر أن تمنحها أنت عاطفتك .. تحتويها بالحب ..
 صارحها بالحب  احتضنها عاملها بلطف تكلّم معها برومانسية ودفئ ، وحرّ: فيها مكامن عاطفتها واجتذابها إليك ..
 حتى لباسها ونظافتها ..
 اهدِ لها عطرا ..
 ولباسا جميلاً ..
 امدح تسريحتها ولو كانت بسيطة ..
 وحتى لبسها العادي امتدحه ..
 حاول أن تغيّر سولكياتها وعاداتها غير المقبولة عندك بـ ( الحب ) و ( الاحتواء العاطفي ) .
 بالطبع المسألة تحتاج إلى وقت فلا تتعجّل النتائج ..
 وحاول أن تخلّص نفسك من عقدة الانتظار إلى سعة المبادرة .. بمعنى لا تجلس تنتظر منها أن تقول لك أو تفعل كذا وكذا .. لكن بادرها .
 
 تكلّم مع والدتها بمفدركما ..
 افهم منها ماهي شخصية زوجتك ..
 لا تذكر لوالدتها ما تلاحظه من سلبيات .. لكن اسألها كيف هي شخصية ابنتها ، ماذا تحب وماذا تكره .
 وايضا اسأل والدها وأخوانها وهكذا احرص على أن تكوّ، عنها فكرة أقرب للواقع من خلال نفسها واهلها ..
 حتى يسهل عليك أن ترسم طريقة مناسبة للتعامل معها ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
 
2014-12-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3948
2010-02-26
عدد القراءات : 2415
2013-09-22
عدد القراءات : 2305
2013-12-27
عدد القراءات : 5312
2010-08-12
 
 

أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
الإدمان .. عار تسجن فيه أسرتك !
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6309
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3971
الإستشارات
857
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
413
معرض الصور
84
الاخبار