طفلتي ذات الأربع سنوات تغار من أختها الصغيرة !
 
 
-
 4381
  أ. منير بن فرحان الصالح
 1667
 
 
 
السلام عليكم ،، كيف حالك دكتور دكتور لاهنت أبغي حل حق المشكلة إلي أعاني منها مع بناتي ، الكبيرة عمرها 4 سنوات والصغيرة عمرها 1 ونص ، المشكلة ان الكبيرة تغير كثير من أختها ، وأنا صراحه أبذل كل جهدي مع أم العيال ان نتفادى هذي الغيره بأن أحنا نظم الكبيرة ونحاول نلاعبها لكن ما أحس إن في تطور ، مادري هل في خلل في تصرفاتنا ؟؟ وانا متخوف من هذا الشي انه يكبر مع تقدم العمر ويكون عقده أو مشكلة ،، فا بغيت الحل يا دكتور إذا ما عليك أمر بالخطوات إن أمكن جزاك الله خير دكتور ونفع الله بك
 2014-12-14
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . 
 واسأل الله العظيم أن يصلح لك في ذريتك ويسعدك .
 
 أخي الكريم ..
 تصرفات الطفولة ما بين عمر سنة إلى 6 سنوات  تتسم : 
 - بأنها تصرفات قد تكون مرحلية . يعني مرحلةوتعدي .
 - وأنها تصرفات تعبّر عن احتياج .
 
 شيء طبيعي أن تغار الكبيرة من الصغيرة ، وهذا الأمر طبيعي في مثل هذه المرحلة العمرية ، وهي مسألة وقت ثم تنتهي بإذن الله .
 ودوركم هو محاصرة دوافع هذاالسلوك حتى لا تطول فترته فقط .
 دائما سلوك الغيرة عند الطفل تكون لجذب الاهتمام ..
 لذلك ..
 قل لطفلتك أحبك ..
 احتضنها ..
 قبّلها ..
 امنحوها فرصة مرة من المرات لتشارك أمها في تهيئة ملابس أختهاالصغيرة . أو في أن تطعمها بيدها تحت إشراف أمها ..
 امنحوها فرصة لتقوم بدور الأم مع طفلتها ، في مشط شعرها ونحو ذلك وتحت إشراف أمها .
 فتنفلوها من الغيرة إلى المشاركة .
 
 ايضا ..
 تعاملوا معها بطريقة ( التشتيت ) .. مثلا إذا أرادت أن تفعل شيئا لأختهاالصغيرة .. لا تقولوا لها : لا لا لا !
 لكن شتتوا انتباهها في تلك اللحظة إلى شيء أو أمر بعيد عن أختها .. هاتي لعبتك ألعب معاك ..
 فيه أحد يطق الباب !
 وهكذا تجاهل تصرفات الطفل بطريقة التشتيت  يساعد على أن لا يعود الطفل لنفس السلوك او يصرّ عليه .
 
 أكثروا لأبنائكم من الدّعاء ..
 
 والله يرعاك ؛؛؛ 
2014-12-14
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
 
 

لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
2027
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار