أختي المتزوجة في تعاسة .. هل أتدخّل بينها وبين وجها ؟!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا الإبن الثاني واختي التي أكبر مني متزوجة من 6 سنوات عمرها 33 سنة ولديها ثلاث أبناء . لديها مشاكل مع زوجها في أول سنتين من زواجها تركت بيت زوجها مرتين بسبب مشاكل بينها وبين زوجها وتدخلت للإصلاح بينهم وحضر زوجها واعتذر لها . لكن مع مرور السنين لم أجد أي تحسن من تعامل زوجها حيث أنه يكون خارج البيت أكثر من داخله مستغل قرب بيت والدينا من بيته فيضع زوجته في بيتنا عند أمي شبه يومي ليذهب لقضاء ليله ويسهر في استراحة لمجموعة شباب ، وأنا من ضمن هذه المجموعة بالاستراحة . لم يسافر هو وزوجته إلاّ في شهر العسل ومرة ذهب عمرة فقط حتى الخروج للنزهة ويرى خروج زوجته للسوق كالنزهة لها وهو يسافر مع أصدقائه بمعدل مرة كل ستة أشهر . زوج اختي يسكن والديه خارج الرياض وفي الأعياد يذهب قبل الأعياد لمنطقة والديه ، ويأخذ زوجته معه ويضعها في غرفة في بيت أهله ولا تراه إلاّ وقت النوم طوال فترة اجازة العيد حيث يقضي وقته مع أبناء عمومته وبعض الأقارب وأختي تقوم برعاية شؤون والديه بدون تقصير مع اهتمامها لشؤون ابنائها الثلاثه . إذا أراد ان يسافر بزوجته برحلة للتنزه لايذهب لوحده بل يأخذ معه أخواته وإخوانه المتزوجين وامه . أختي اذا حضرت لبيت والدينا أمي تعاتبها كثيرا بسبب تعامل زوجها معها حيث أنه اثنتين من خواتي متزوجات وأنا أيضاً متزوج وهناك فروق شاسعة جدا بيننا وبين تعامل زوجها معها وأمي ترى هذه الفروق كيف سفر خواتي مع أزواجهن وتعامل ازواجهن معهن فتسب شخصية أختي وأنها ضعيفة وزوجها يتحكم بها كيف شاء بدون أن ترفض أي طلب . أختي أعلم انا أنها متضايقه حيث أنها وهي موجودة في بيتنا وزوجها في الإستراحة ونحن نريد الخروج لا تخرج معنا حتى تستأذن منه وإذا لم يرد عليها لاتخرج بل تنتظره حتى يرد عليها عندما أنظر لعين اختي كأني أرى أن هناك وحش ينتظرها إذا خرجت بدون إذن . تكلمت مع أمي أن لاتعاتبها ولاتحرضها ع زوجها حيث أن أمي تسبها أمام اخواني وخواتي وأن لاتسب زوجها ولاتعاتبها أمامنا فهي تزيد الطين بله وتجرح مشاعرها ، لكن أمّي لاتنصت لي وتعاتبني وتقول انت السبب حيث انني قد اصلحت بينهم في وقت مضى ، وانه أنا سبب ضعف شخصية اختي . هل أتدخّل بين أختي وزوجها رغم أنه لم يطلب مني التدخل ؟ هل اكلم زوجها على انفراد عن تعامله مع زوجته ؟ هل اتكلم مع اختي ؟ هل هناك شئ استطيع فعله ام انتظر حتى تطلب اختي مني التدخل ؟ ساعدوني

06-12-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. 
 وأسأل الله العظيم أن يصلح الحال ، ويديم السّعد بينهما .
 
 أخي الكريم ..
 يفترض بأهل الزوجة أن يكونوا عوناً لها على نفسها ، لتتعايش مع واقعها .
 من الخطأ أن نتوقع أنه ينبغي أن تكون حياتها الزوجية مثل حياة أخواتها أو إخوانها !
 يختار الله لك إنسان ما هو أنسب له .. وعلى الإنسان أن يتعايش مع واقعه كما هو بطريقة صحيحة يُسعد بها نفسه ويسعد من معه .
 
 كون أن أختك تحترم قضية الإذن من زوجها فهذا شيء تُحمد عليه ..
 وكون أنها متعايشة مع واقعها فهي أعرف بسعادتها فمن الخطأ أن تصرّوا عليها أن تعيش بنفس مشتوى معيشة أخواتها أو إخوانها .
 
 كل ما عليكم هو أن تعينوها في تعلّم مهارات التعايش مع حياتها ، وكيف تستثمر  ظروف حياتها لمصلحة نفسها ، وكيف تستمتع بحياتها في ظل هذه الظروف .
 
 كون أن بيتها قريب من بيت أهلها فهذا شيء إيجابي في ظل وجود زوج يحب السّهر . ولو أن ذلك يجعل زوجها ضعيف المسؤولية عن بيته إلاّ أنه ما دام هذه هي حاله ( الآن ) فإن من رحمة الله بأختكم أن بيتها قريب من بيت والدتها ..
 
 على الزوجة فعلا أن تجتذب زوجها للبيت بالشوق  ورسائل الحب والودّ بينها وبين زوجها ..
 وأن تحافظ على قدر من الاحترام بينها وبين زوجها ..
 السفر والنزهة والرّحلات شيء جميل في العلاقة بين الزوجين .. لكنه ليس شيئاً  يجرّ إلى المفاصلة والمشكلات . إذا أنه يمكن المرونة في هذا الأمر .
 وكون أنه إذا خرج بها يخرج معهم أخواته وإخوانه وأمه فعليها أن تستمتع بالخروج والنزهة أفضل من أن تعيش الأمنيات ( ياليتني كنت وزوجي فقط ) !
 
 وما دمت شريكا لزوج أختك في السهر ، فتستطيع مثلا أن تضبط سهرك ولا تتأخّر وتطلب منه ذلك بطريقة لبقة .. أعتقد أن توجيهه بالفعل والتفاعل أكثر أثرا من التوجيه المجرّد .
 
 كلّم والدتك أيضاً بهدوء وأفهمها أن أختك الان عندها ثلاثة أطفال ، ومن مصلحتها أن تتعايش مع واقع زوجها .. وأن عليها أن تقلل من معاتبتها لأن معاتبتها والكلام في زوجها لا يحل المشكلة بقدر ما يزيدها تعقيداً .
 
 ايضا تكلّم مع أختك بضرورة أن تطوّر مهاراتها بالقراءة والتثقّف والاطلاع في تعلّم مهارات إدارة حياتها ..
 
 وحفّز فيهاالجانب الآيجابي في علاقتها مع زوجها .
 
 أكثروا لها من الدعاء ..
 ولا تحاولوا أن تتدخّلوا كثيراً في طريقة إدارة حياتها إلاّ بتوجيهات ترشدها ولا تحرّضها !
 
 والله يرعاك ؛ ؛ 
 

06-12-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  1883 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني