السؤال

زوجي عنيد لانه كان يشرب الخمر مرة كل شهر ولقد كنت اتخاصم معه واهدده بالطلاق لانني اكره معصية الله وللعلم فانه يصلي وحنون ويحبني ولكنه اصبح يشرب الخمر ثلات مرات في الاسبوع حينما اصبحت اقاطعه واخاصمه ارجوكم ماهو الحل هل اتجاهله ولا اتكلم معه لان هذا اصبح يلعب على نفسيتى وشكرا

03-03-2010

الإجابة

 الأخت الكريمة . .
 أسأل الله العظيم أن يعوّضك خيراً  . .
 أخيّة . .
 النبي صلى الله عليه وسلم أوصى كل فتاة وقفت عند عتبة الزواج أن تختار شريك العمر الذي يتصف بصفتين .. قال صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " ..
 لاحظي معي أخيّة كيف أن  التساهل بالأخذ بهذه الوصية النبويّة يؤدّي في النهاية إلى ( الفتنة والفساد ).
 لذلك . . هو خطاب لك لكل فتاة . . أن لا تتساهل في الأخذ بأي وصية نبويّة ، لأنه ليس أحد من الخلق أرحم بالخلق أكثر من نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم فهو أرحم بنا حتى من أنفسنا .

 أخيّة ..
 ما دام أن زوجك محافظ على الصلاة  ، ويحبّك ويحنّ عليك ..  فهذا يحتاج منك أن تتحاوري معه بهدوء وبلغة العاطفة والعقل ...
 - أفهميه أن الخمر كبيرة من كبائر الذّنوب .
 - أفهميه أن الله لا يحب الخمر  ولذلك حرّمها ووصفها بـ ( الرجس )
 - أفهميه أنه ( والد ) ومسؤول فهل يسرّه أن ينشأ أبناؤه على شرب الخمر  وتضييع العقل ؟!
 - ذكّريه بشيم الرجال  ، وأن قوّة الرجولة تكون في قوّة الإرادة . ,أن هناك الكثير من الناس ممن كانوا يشربون الخمر لكنهم في لحظة قوّة إرادة تركوا كل شيء وانتهوا عنه .
 - اجتهدي أن يكون لك معه برنامج كل ليلة في قراءة القرآن أو الاستماع للقرآن وصلاة الوتر مع بعضكما .
 - اجتهدي أن تعوّديه على أن تصوما يومي الاثنين والخميس ...
 لأن التعاون في مثل هذه الأعمال الصالحة يورث في القلب رقّة وانكساراً ، سيما الصيام فإنه يقوّي الإرادة .
 - ذكّريه أن المال نعمة ، ولربما يحرمه الله من نعمة المال بسبب بذله فيما حرّم الله . والفتي انتباهه إلى أن هناك من المسلمين  جوعى ولا يجدون ما يأكلونه ويتمنون بعض ماله فقط ليسدوا جوعهم وليس ليشربوا الخمر !
 - اقتني بعض الأشرطة ( السمعيات ) التي تتحدث عن عظمة الله وحب الله  من مثل أشرطة الشيخ ابراهيم الدويش ، محمد العريفي ، محمد حسين يعقوب . ..
 - بالإمكان أن تنسّقي مع بعض الدعاة المهتمين برعاية المدمنين ونصحهم وتوجيههم ، أو الإيعاز لإمام المسجد في الحي إن كان ممن يوثق به وبدينه وأمانته أن يهتم بنصيحة زوجك ومتابعته بلين .
 - إذا بذلت كل الأسباب مع الكلمة الطيبة والرفق واللين  ثم لم تجدي منه تأثّرا أو نوع استجابة . .
 ورأيت أن في اعتزالك عنه وتجاهلك له يؤثّر فيه فاجعلي ذلك آخر الحل . .  لكن لا تتعجّلي هذاالحل .

 أكثري له ولنفسك من الدعاء ، وثقي أن الله يحب أن يسمع اضطرار عبده أو أمته إليه بالدعاء والرّجاء .
 أسأل الله العظيم أن يهدي قلبه  ويشرح بالإيمان صدره .

 أجاب عليها : أ. منير بن فرحان الصالح .

03-03-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني