زوجي لا يصلي .. ولا يربي أبناءه على الفضائل !

 
  • المستشير : الصمت
  • الرقم : 4343
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2578

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله في البدايه أشكر العاملين ع هذا الموقع وجزاكم الله خير الجزاء أرغب الاستشارة .. في البدايه أنا فتاه تزوجت منذ مايقارب 8 شهور ، والآن أنا حامل .. بالمولود الأول وعندي مشكلة .. أن زوجي شخص لايصلي البتّة ولايصوم ومتهاون جداً في المعاصي . ويجاهر حتى بها .. لي ولأبنائه من زوجته المتوفاه . كذلك لم يحسن تربيتهم بل جعل الدين حرية لهم فلم أرَ أحداً منهم يصلي أو يصوم ، وكذلك لا ينهاهم عن فعل المنكر مثل التدخين وغيره .. وفي الحقيقه أخشى على نفسي ومولودي من العيش في هذه البيئه .. الآن أنا في منزل العائله مايقارب 6 أشهر في بدايه الحمل لم يهتم بي أو يسأل عن حالي ، والآن بعد أن اقترب موعد الولاده بدأ يهتم بالأمر وكأنه يعنيه .. مشاعري جداً تبغضه وتبغض تلك الحياه التي يعيشها ولا أريد العودة له بتاتا ومن ناحيه أخرى والدتي تعيش وحيده في منزل العائله . فهل يستحق هذا الزوج أن أضحّي بكل شي وأعود ! أم أنهي حياتي معه بطلب الطلاق واطلب حضانة طفلي ؟ ربما تخبرني أن أصبر واتحمل وأن آتيه بالأسلوب الحسن . حاولت أن أغيّر بعض من تفكيره وأن أغيّر به بعض الأمور ، ولكن يقول لا شأن لك بذلك .. ماذا أفعل ؟ أنا الآن أرغب بالطلاق .. وعدم اكمال حياتي معه .. وشكرا

19-11-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ، ويكتب لك خيرا .
 
 أختي الكريمة ..
 الزواج ليس فستاناً أبيض ،ولا هو شهر عسل ، ولا هو حياة دلع  ولهو !
 الزواج مشروع العمر .
 ولأنه كذلك  ينبغي على الفتاة أن تحسن اختيارها لشريك حياتها . لأن محور السعادة والاستقرار في الحياة الزوجية هي خطوة ( حسن الاختيار ) .
 كان ينبغي عليك وعلى منولي أمرك حين الخطبة أن يسأل عن الخاطب ، سيما ما يتعلق في شان الصلاة . وهذا الأمر مما لا يكاد يخفي لو سألتم عنه في الحي الذي يسكن فيه وسألتم أهل الحي وإمام المسجد ونحو ذلك .
 
 وذلك لن شأن الصلاة من أعظم الأمور المفصليّة - خاصّة في حياةالزوجين - فإن كثيراً من العلماء يقولون ببطلان زواج المسلمة المصلية ، بالرجل الذي لا يصلّي .
وذلك لأن تارك الصلاة بالكليّة يشمله قوله صلى الله عليه وسلم : ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ) .
 فتارك الصلاة  بهذاالنص وباختيار جمهور أهل العلم أنه أتى بالكفر .
 
 لذلك إن كنت تعلمين مننفسك القدرة على نصحه والاستمرار على تحفيزه للصلاة فتكلّمي معه في الأمر ، وبيّني له خطورةترك الصلاة ، وأن تارك الصلاة  على خطر الكفر ، وفي نفس الوقت بيّ،ي له بركة الصلاة ونور الصلاة .على حياة الإنسان .
 وإن كنت لا تجدين في نفسك القدرة ..
فارفعي أمرك للقاضي .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ 

19-11-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني