والدة زوجي ترهق زوجي وتحرمني منه !
 
 
مهاوي
 4291
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2009
 
 
 
السلام عليكم .. أنا أعرف فضل وعظم بر الوالدين .. ولكن أم زوجي امرأة متطلبة ولديها الكثير من الأبناء ، وهي ترهقهم بطلباتها وغيرتها ورغبتها الدائمه في تواجدهم حولها وإهمال أولادهم ومنازلهم ليبقو معها .. وعندما يتأخّر أحدهم عن تلبية طلب من طلباتها تهدده بالدعاء عليه ..فهل يجوز لها ذلك ؟ خصوصا أن ابناءها الخمسة يعشقونها ويلبون لها كل طلباتها ولكنهم مشتتين بينها وبين عوائلهم وأعمالهم .. هل يحق للأم أن ترهق ابناءها وتدعو عليهم ؟ وهل يجوز لها أن تحرم أحفادها من آبائهم .؟ زوجي يوميا يذهب إلى عمله في الصباح وفي المساء يذهب إليها .. لدرجة أنّي بدأت أفكر في الانفصال ,, فهو لاينتمي لنا من الأساس .
 2014-10-19
 
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما الودّ والرحمة ويصلح ما بينكما ..
 
 أخيّة ..
 أنت الآن ( أم ) وقد جرّبت الحمل والولادة والسهر والرعاية ..
 هل تقدّرين لنفسك مكافأة يمكن أن يقدمها لك ابنك فتكون هذه المكا فأة عوضاً عن كل ايام الحمل والآم الولادة والإرضاع والسهر والرعاية ؟!
 هل يمكن أن تقدّري مكا فاة ترضيك من ولدك لهذا ؟!
 
 أخيّة ..
 شعور الم تجاه أبنائها .. 
 شعور لا يحدّه المنطق !
 لذلك لا تُلام الأم ( كثيراً ) على ما تشعر به من مشاعر الأمومة تجاه أبنائها .
 
 لذلك الحل في يدك وفي يد زوجك ..
 الحل أن يكون ( التغيير ) من جهتكما لا من جهة ( والدة زوجك ) .
 لذلك أفضل طريقة لتقتربي من زوجك ويقترب هو منك ومن طفله .. هو أن تكوني في صفّ زوجك  في إكرام أمه ..
 اقتربي أنتِ من والدته أكثر ..
 اقتربي بمشاعرك .. بسؤالك .. بطلفك بكلماتك بهداياك لها   ، وتأكّدي تماماً أنه كلما أحسّت وشعرت بالأمان من جهتك كلما تحسّنت نظرتك لها وتحسّ،ت نظرتها لك ولأبنائك ..
 
 اذهبي مع زوجك إلى أمه ..
 لا تجعلي ذهابك لها ذهاباً روتينيّاً  ..
 بل ليكن ذهابك لها مميّزاً .. بهدية .. بحب .. بابتسامة ..
 فتكوني اقتربت من زوجك واقترب هو منك ومن ولده ومن أمه .
 
 ما دام أن والدة زوجك متعلّق بأبنائها ..
 فتأكّدي أن مفتاح قلب زوجك هو ( والدته ) .. لذلك ادخلي قلب زوجك من باب ( إكرام أمه ) .
 
 المسألة تحتاج منك فقط أن تغيّري فكرتك تجاه والدة زوجك وتتخلّصي من فكرة أنها ( والدة متطلّبة  .. ) .
 فكّري تجاهها بفكرة أنها ( أم وتملؤها مشاعر الأمومة ) وتصرفاتها نابعة من هذاالشّعور ( الطاهر ) .
 حين تتغيّر فكرتك .. ستكونين أكثر تفهّما للواقع وتعايشا معه .
 
  والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-10-19
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3898
2010-01-16
عدد القراءات : 3797
2010-02-01
 
 

في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9998
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
855
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار