زوجي يتهاون في الصلاة ويريد التحكم بي !

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أنا متزوجة منذ سنة ونصف تقريبا ولدي طفل ومشكلتي بإختصار مع زوجي : فهو دائما مهمل للصلاة ويؤخرها عن وقتها واحيانا يصلي في المسجد عندما يشتد النقاش معه . وكذلك عندما أطلب منه نقودا لحاجتي فإنه يتضايق ويسألني لماذا تريدين النقود علماً بأني قبل الزواج شرطت عليه مبلغ الفين ريال مصروفي ومصروف البيت ولكنه لم يفي بوعده فأضطررت ان آخذ منه وهو لايعلم قدر حاجتي . والآن كل يوم تزداد المشاكل بيننا حيث أنه يريد أن يتحكم فيني وهذا كما قال لي على لسانه وبالمختصر أنه يريد ان يعيش حياته كالسابق قبل زواجه . وهناك أشياء لم اذكرها اختصارا للوقت لقد تعبت كثيرا منه ولا أدري ماذا أفعل ؟!

11-10-2014

الإجابة

 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يهدي قلب زوجك ويصلح لك زوجك ، ويديم بينكما حياة الودّ والرحمة ..
 
 أخيّة ..
 الحياة الزوجية مزيج من الفرح المخلوط بمرارة ..
 لذلك المتعة في الحياة الزوجية ليس أن لا يكون فيها مشكلات ، بل أن تكون الحياة بينهما في تفاهم وتحاور وإدارة مرنة للمشكلات .
 الاستمتاع بحل المشكلات ..
 الاستمتاع باكتساب مهارات جديدة للتعامل تضفي على الحياة بين الزوجين نوعا من الالفة والمتعة في حياتهما .
 
 أخيّة . . 
 أمّا الصلاة فهي النور وبركة الحياة ، وسعادتها وأنسها .
 والحياة بلا صلاة .. ظلام وضنك وضيق وعيش نكد !
 ولذلك من أولى أولويات الزوجين أن يهتمّأ بالصلاة ، وأن يتواصيا بالصلاة دائما ولا ييأس احدهما من تلكّؤ الآخر .
 بل يصبر ويصابر ويصطبر ..
 اقرئي ماذا قال الله بشان الصلاة في الحياة بين الزوجين : ( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى ) [ طه : 132 ] .
 لاحظي أمر بها ..
 وأمر بالاصطبار على الأمر بها ..
 لذلك حين تحفّزين زوجك للصلاة .. استمتعي بما تقومين به لأنك تمارسين عملاً أمر الله به .
 ولا تيأسي .. بل استمتعي .
 وفي نفس الوقت احرصي على أن تبتكري وتجددي في مهارات النصيحة والتحفيز . فمرّة قولي له ..
 الصلاة موعد بينك وبين الله ...
 حان اللقاء مع الله ..
 اغسل قلبك بالنور ..
 الصلاة نور لحياتك ..
 الصلاة نور في رزقك ومالك ..
 الله يناديك ..
 الموعد مع ملك الملوك ..
 
 وهكذا اختاري له عبارات محفّزة ومشوّقة للصلاة .
 وفي نفس الوقت راسليه بين فترة واخرى بمواضيع ومقاطع تتحدث عن عظمة الله ، وعظمة الصلاة وهكذا .
 المهم أن تيأسي .. وفي نفسالوقت لا تنتظري خط النهاية في هذا الموضوع .
 بل استمتعي بما تقومين به كون أنك تأمرينه بالصلاة بالتي هي أحسن .
 
 أخيّة . . 
 مسألة المال والصرف بين الزوجين من القضايا الحساسة في الحياة الزوجية وعلى السعادة الزوجيّة ..
 لذلك التعامل في هذا الجانب ينبغي أن يكون فيه نوع من المرونة والتغاضي وعدم المشاحّة .
 سيما لو كان الزوج على أقل الأحوال أنه يشتري ويوفّر لوازم البيت في الحدّ الضروري . 
 فإذا كان كذلك فمثل هذا كوني معه مرنة . 
 واطلبي طلباتك الأخرى بطريقة مغرية بالنسبة له .. واستخدمي في ذلك أنوثتك ولا تطالبيه بطريقة هذا حقي وهذا شرطي !
 وإنما بطريقتك كأنثى حاولي أن تأخذي منه ما يكفيك . وتجنّبي مااستطعت أن تأخذي بغير علمه .. لأن ذلك على المستوى البعيد ربما يسبب لك مشكلة لم تحسبي لها حسابها .
 
 أخيّة ..
 كثير من الشّباب في سنوات زواجهم الأولى يكون عندهم ارتباط قوي نوعاً ما بحياتهم السابقة ( العزوبية ) أقصد بما يكون فيها من اللقاء بالأصحاب ..
 مثل هذاالشّعور يمكن أن تخفّف منه الزوجة مع زوجها بطريقة : 
 التغاضي ..
 إظهار الحب والاشتياق له ..
 عدم محاصرته بالأسئلة التحقيقية .. فين كنت ومع مين وليش ..!
 لأن هذه الأسئلة تزيد من العناد ..
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛؛ 
 

11-10-2014

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني