زوجي مصاب بالفصام هل أطلب الطلاق أم أصبر ؟
 
 
سكوون
 4014
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2072
 
 
 
سبق وأن شُخّص زوجي من قبل طبيب أنه مصاب بمرض الفصام ، وترك العلاج فازداد حاله سوء وأصبح يجرحني ويسبني وتعبت منه، فطلبت منه أن يذهب للطبيب مرّة أخرى حتى يتعالج فرفض بشدة . فهل أطلب منه الطلاق أو أصبر رغم معاناتي معه .. أريد حلاًّ !!
 2014-05-26
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يشفي زوجك ، ويجعله قرّة عين لك ولأبنائه ..
 
 أخيّة . . 
 
 سألتِ في آخر رسالتك ( أم اصبر عليه ) !
 ما معنى تصبرين عليه ؟!
 يعني تصبرين على السب والشتم والتجريح ؟!
 نخطئ حين نفهم أن الصبر هو حالة سلبية من الاستسلام ..
 الصّبر يعني أن تساعدي نفسك وتساعدي زوجك على أن يخرج من هذه الحالة وتصبري على ذلك .. لأن معالجة مثل هذا المرض يحتاج إلى نوع من الوقت والتريّث والجديّة في العلاج والاستمرار عليه .
 احرصي على أن لا تتواجهي مع زوجك في اللحظات التي يظهر لك منها أنه ربما يسيء إليك .
 تجنّبي كل ما يثير ويهيّج الأفكار التي تهيّجه ..
 فمريض الفصام  أكثر ما يؤثّر عليه الأفكار ( الضلالية أو نحوها ) .
 احرصي على أن تهتمي بصلاة زوجك وتحفّزيه للصلاة وقراءة القرآن .
 ودائما اقرئي عليه الرقية سواء وهو نائم أو تقرئي الرقية وتنفثي بها في ماء ليشربه ونحو ذلك .
 آيات الرقية ( الفاتحة 7 مرات - آية الكرسي 3 مرات - آخر آيتين من سورة البقرة -  آخر ثلاث آيات من سورة الحشر - سورة الاخلاصوالمعوذتان 3 مرات ) .
 
 ودائماً اجعلي صوت القرآن في البيت صواً دائما من خلال المذياع أو الحاسب ونحو ذلك .
 
 أخيّة ..
تحديد البقاء معه أو الطلاق يعتمد على :
 - جديّة زوجك في العلاج .
 - استشارة الطبيب المعالج . ومعرفة ما هو مستوى الفصام الذي عند زوجك وماهي إمكانية التعايش معه .
- اجلسي مع أهلك وتشاوري معهم في الأمر سيما في وضع الأبناء .
 - وازني بين مصالح البقاء معه ومفاسد البقاء معه ، وكوني واضحة مع نفسك ماذا تريدين أنت من نفسك وكيف تريدين لحياتك أن تكون في مستقبل أيّأمك .
 اجلسي 
 
 أكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-05-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
 
 

المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
0871
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار