زوجي يخونني ويمارس العادة السرية
 
 
-
 3962
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2165
 
 
 
زوجي يخونني ويمارس العادة السرية ومهملني عاطفيا ماذا أفعل معه عندما اصارحه بذلك يغضب !!
 2014-04-29
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله أن يكفيكم بحلاله عن حرامه ، ويجمّل بعضكم لبعض .
 
 أخيّة . . 
 العادة السريّة اشبه ما تكون بأي عادة ( سلبيّة ) في حياة الشّخص كالتدخين - مثلاً -  ومن الخطأ أن تربط الزوجة بين نفسها وبين ممارسة زوجها للعادة السرية فتعتبر أن ممارسته يعني أنه لا يحبها أو أنه غير جميلة أنه لا تمتّعه أو أنه يخونها .. وغير ذلك من ( الرّبط ) غير المبرر .
 هذا الرّبط في حدّ ذاته يُنشئ لك مشكلة في ذاتك غير مشكلة زوجك في ممارسته للعادة السريّة .
 لذلك ينبغي أن تفصلي تماماً بين ممارسته وبين أن تربطي ذلك  بعدم الثقة في نفسك .
 
 عادة من العادات السلبيّة يمكنك التعايش معها بطريقة ناضجة تساعدين فيها زوجك على أن يتخلّص منها شيئا فشيئا ، وفي نفس الوقت لا تفقدين بريقك في نفسك وثقتك بنفسك .
 
 النصيحة لك : 
 - تجنّبي نقده الدائم على هذاالسلوك ، لأن ذلك يزيده عناداً وإصراراً ، ونقدك يُشعره بالتهديد .
 
 - لا تتضجّري عندما ترينه يمارس هذه العادة . لكن حاولي أن تقتربي منه وأن تشعريه بالتقبّل وتطلبي منه أن تساعديه في الممارسة بيدك لا بيده ، وبجسدك من دون إيلاج .
 
 - أشعريه برغبتك وحاجتك ليس بالكلام .. لكن ببعض الحركات التي تثيره في لبسك في حركاتك مع نفسك . أظهري له استمتاعك بمفاتك بطريقة تجذبه إليك .
 
 - لا تتعجّلي النتائج .. واستمري من محاولة لأخرى .
 
 - إذا صارحتيه لا تصارحيه بأنه يمارس العادة السرية لكن صارحيه بأنك ترغبين هكذا وهكذا ..
 ولتكن مصارحتك مغرية له .
 
 راسليه ببعض المقالات التي تتكلم حول طرق معالجة الإدمان على العادة السريّة.
 وأكثري له ولنفسك من الدعاء ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2014-04-29
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3367
2012-04-14
عدد القراءات : 1485
2015-12-19
عدد القراءات : 1868
2014-08-30
 
 

غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
الخيانة الزوجيّة لذّة ساعة ، ومذلّة العمر !

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
4486
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار