هل الحب من الله؟

 

السؤال

سوال ومحيرني جدا؟ هل الحب من الله ....وعندمايبذل الشخص كل مابوسعه لكي يحب اي شخص قريب اوبعيد ولكن؟ لايفلح بذلك .......فمامعنى ذلك؟؟؟؟؟؟

26-02-2010

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يرزقنا حبّه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا لحبه . .

أخيّة .. .
في الإنسان قوّتان :
- قوة طلبيّة .
- وقوّة دفعيّة .
هاتان القوّتان هما دوافع ( الإرادة ) عند الإنسان ، ومعلوم أن الإرادة هي أصل كل عمل .
فالانسان السويّ لا يمكن أن يقوم بأي عمل بلا ( إرادة ) .
القوّة الطلبيّة هي قوة ( الحب ) ، والقوّة الدفعيّة هي قوة ( الكره ) .
والحب ينشأ من جهتين :
الأولى : صحّة علم المحب بوصف المحبوب .
الثانية : الموافقة بين المحب والمحبوب . بمعنى ( المشاكلة إمّا في الروح أو المشاكلة في الاهتمامات والتفكير ونحو ذلك ) .
فعلى قدر كمال علم المحب بصفات المحبوب ورؤية الجمال فيه يقوى الشعور بالحب .
فإذا اجتمع مع جمال وصف المحبوب وجود موافقة أو مشاكلة بين المحب والمحبوب كان الشعور بالحب بين الطرفين أقوى .
والحب النّاشئ عن مجموع الأمرين أقوى من الحب الناشئ عن ( موافقة أو مشاكلة ) لأن الحب عن ( موافقة ومشاكلة ) هو حب أقرب ما يكون لـ ( المصلحة ) فمتى ما ضعفت هذه الموافقة او المشاكلة ضعف الحب وربما انتهى !

إذن . . عندما يكون بيننا وبين طرف آخر ( علاقة ) زوجاً كان أو زوجة أو صديقاً أو صديقة أو مربياً أو مربية ولا نشعر تجاه هذا الطرف بالحب فإن ذلك يعود إلى :
1 - أن الله تعالى لم يُقدّر ذلك ، لأنه مهما بذلنا من أسباب ( الحب ) .. فإنه يبقى أن كل شيء لا يكون إلاّ بأمر الله . سيما ( الحب ) .. لأن الحب عمل من أعمال القلوب ، والقلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء . وقد قال الله جل في علاه : " وألّف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألّفت بين قلوبهم ولكن الله ألّف بينهم " .
فالحب . . منحة من الله . يهبها من يشاء من عباده .

2 - قصور في إدراك وصف الطرف الآخر .
هذا القصور إمّأ أن يكون بسبب أننا نركّز في النظر لسلبيات هذاالطرف الآخر ، أو يكون لأن هذاالطرف لا يُظهر لمن حوله حُسن وصفه وجماله - سيما الجمال الروحي - المتمثّل في الأخلاق .
على أن إدراك الأوصاف ( الرّوحيّة والخُلقيّة ) الجميلة في المحبوب أقوى في تنيمة الحب وبعث الشعور بالحب تجاه من نصاحب .

3 - أننا ننطلق في الحب من منطلق ( الموافقة والمشاكلة ) فارتبطنا بفلان أو فلانة لكون أن هناك نوع من ( التوافق الحسّي ) أو التوافق ( الروحي ) .. وهنا بقدر ما يضعف هذاالتوافق مع الأيام بقدر ما يذبل الحب .
لأنه كما سبق أن الحب المنطلق من هذه الجهة في العادة هو حب ( مصلحة ) .

هذا ماأستطيع أن افيدك فيه في الإجابة عن سؤالك .
أسأل الله العظيم أن يحبّبنا إلى عباده ويحبّب عباده فينا

26-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني