متى يفضل أنتكون النظرة الشرعية حتى لا تحرج الفتاة !

 
  • المستشير : كلي أمل
  • الرقم : 3564
  • المستشار : أ. منير بن فرحان الصالح
  • القسم : استشارات فقه الأسرة
  • عدد الزيارات : 2528

السؤال

متى يفضل أن تكون النظرة الشرعية، بعد السؤال عن الخاطب أم قبل، حتى لا يسبب إحراج للفتاة ؟

13-09-2013

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يختار للجميع خيرا ..
 
 أخيّة ..
 مثل هذه الأمور تخضع للعادات ، وتختلف من عائلة لعائلة ومن بيئة لبيئة أخرى .
 النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " غذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .
 النصّ يمكن أن يُستأنس به أن الأفضل أن النظرة الشرعية تكون بعد أن يتكوّ، ( الرضا ) عن الخاطب من جهة الرضا عن دينه وخلقه .. وهذا لا يكون إلاّ بالسؤال عنه .
 السؤال عنه يحقق الرضا ( العقلي ) والقبول العقلي للخاطب او عدمه ..
 ثم تأتِ النظرة الشرعية  لتكمل منظومة ( الرضا ) فيحصل من النظرة القبول النفسي  للخاطب او المخطوبة أو عدمه .
 
 الأفضل أن تسألوا عن الخاطب .. وتحسنواالسؤال عنه .
 ومن الجيّد ان يسأل هو عنكم ، وان توصف له الفتاة من بعض محارمه ..
 
 وفي نفس الوقت ينبغي تهيئة الفتاة على أن الزواج قسمة ونصيب . فليس معنى النظرة الشرعية ( القبول ) فربما الرجل لاتناسبه الفتاة وربماالفتاة لا يناسبهاالرجل ..
 يعني ينبغي أن تُفهّم البنت على النظرة الشرعية هي خطوة في صناعة القرار بالقبول أو الرفض وليست هي القرار .
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 

13-09-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3999

الإستشارات

868

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

429

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني