هل بري بوالدتي يكون فيه الضرر؟

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقدت والدي في سن 10 سنوات حيث انني اصغر اخوتي وقد نشات في مشاكل عائلية ولقد عشت من سن 14 سنة انا وامي واختي في مدينة لوحدنا واخوتي في مدينة اخرى مما جعلني اتحمل المسؤولية بحيث يكون خروجي من المنزل ورجوعي مقيد بمواعيد لكي لا اتركهم لوحدهم فلم اعش مثل من هم في سني من حيث اللعب والخروج مع الاصدقاء في اي وقت حتى الذهاب في رحلات مما جعلني لم اكوّن اصدقاء كثر فقد كانو اصدقائي فقط من هم في المدرسة ثم بعد ان تخرجت من المرحلة الثانوية تزوجت اختي وبقيت انا ووالدتي لوحدنا في البيت مما ربطني اكثر من اول فاصبحت لمّا أخرج مع اصدقاء الكلية يكون تفكيري بالبيت فاضطر من فترة لاخرى اتصل للاطمئنان على والدتي احيانا أجدها بخير واحياناغير ذلك فاضطر ارجع لانها تعبت من ارتفاع السكر واحيانا لااستطيع الخروج تكون تعبانة مع العلم ان والدتي كبيرة في السن فلم استطع ان اخالط المجتمع مع العلم انني اريد مخالطته ولكنني اكتشفت انني لا استطيع التعامل معه بحيث يفهمون بعض تصرفاتي بطريقة خاطئة وأصبحوا الان ينظرون الي انني رجل غير اجتماعي وانني ليس مثل الرجال الاقوياء الاذكياء لانني قدمت بر والدتي وحفاظي على اختي على مصلحتي الشخصية ثم تزوجت بامرأء متكبرة كذبت علي جلسة 15 يوما وهي تقول ان عندها الدورة ففي خلال هذه الايام اخطات علي كذا مرة ولم تكن تكتم اسرارنا كانت تخبر اختها دائما وكنت اتحمل كبريائها يوميا الى ان اخطات على ونفذ صبري وارجعتها الى اهلها بعد 15يوما من زواجنا حيث رايت منهم انهم هذا الذي كانو يريدونه لدرجة انني كنت ساتنازل عن مهري لكن طلعو عليّ كلام انني غير قادر جنسيا وانني مجنون فاضطريت ان ادافع عن نفسي بان اطلب مهري كامل ثم اخذته عن طريق خلعها لي ولقد تزوجت بعد ان خلعتني وانا الان ابحث عن زوجة واجد الناس ينظرون الي كانني انا المخطئ لانهم اعتبروا كلامها صحيح بحيث انها ادعت انها ارجعت المهر الي بحجة انها عطفت علي واصبح الناس يتظرون الي انني غير قادر جنسيا بحيث انني قادر ولكن لانني لم اغازل في حياتي ولم اكن من الشباب المشاكسين شكو فماذا افعل اصبحت تعبان واعاني من نظرات الناس والان ابحث عن زوجة ولكن يوجد اناس يشوهو سمعتي ولا ادري كيف احل هذه المشكلة ونظرت الناس لي !!

18-02-2010

الإجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يكتب لك أجر برّك بوالدتك ...
وهنيئا لك أخي الكريم ... أن اختارك الله لتكون باراً بوالدتك .. فإن الله في كتابه الكريم قد قرن بين الأمر بعبادته والأمر بحسن البر بوالوالدين : " وقضى ربك أن لا تعبدوا إلاّ إيّاه وبالوالدين إحساناً "
والانسان العاقل لا يندم على عمل صالح عمله في حياته . .
ولا تربط بين برّك بوالدتك وبين نظرة الناس لك ..
فلا تقل أن سبب عدم اختلاطي هو برّي بوالدتي !!
لأن البرّ بالوالدة والقيام على شأنها أوجب عليك من الاختلاط بالناس . .
وثق أن من سعى في رضى الله فإن الله يُرضي عليه الناس - مهما يكن - .
يقول صلى الله عليه وسلم : " من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ، ومن أسخط الناس برضا الله رضي الله عليه وأرضى عنه الناس " .
والناس يا أخي الكريم . . لا يمكن إرضاؤهم .. فرضا الناس غاية لا تُدرك .
فإن الناس تتكلم في الحق والباطل .. ومن جلس يراقب رضى الناس عنه فإنه سيعيش ( مجنوناً ) !
لكن من كرّس حياته وشعوره وتفكيره في ( رضى الله ) فإنه سيعيش كريم النفس طيب الطبع قرير العين ..
مهما تكلّم الناس بسبب أو بدون سبب .. فتذكّر كيف أنتَ مع الله .. فإن كنت تجد نفسك مع الله محسناً فافرح بربّك واسعد واستمتع بما تقوم به . .
وتأمّل حفظ الله لك .. كيف نجّاك من زوجة متكبرة ، ولم يكتب بينك وبينها حياة . . مهما قالت عنك .
لكن يبقى أن تتأمل جوانب الخير وحماية الله لك في هذا القدر .
اطلب من والدتك أن تدعوا لك بالخير .. وأحسن البر بها .. وثق أن حسن البرّ بها هو ( بركة العمر ) وما تدري لعل الله يفتح عليك من الرزق والخير والفلاح والسعادة ببركة حسن البرّ بوالدتك .. ولا تتضايق مما يتكلم به الناس عنك .. هي أزمة يبتليك الله بها لينظر هل تصبر وتثبت على البرّ والعمل الصالح أم أنك سوف تربط بين الابتلاء وبين عملك الصالح فتترك العمل الصالح بحجّة أن تتعايش مع الناس ..!



أثبت على الخير . . ولا تهتم بكلام الناس أبداً . . وتعامل مع الناس بروح المؤمن الرحيمة الطيبة الفطين .
أكثر أخي من الاستغفار فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية "
إن ذها الوعد هو وعد الصّأدق المصدوق ( محمد صلى الله عليه وسلم ) فأكثر من الاستغفار .
تحيّ، فرص إجابة الدعاء كآخر الليل وآخر ساعة من يوم الجمعة وبين الأذان والإقامة وفي السجود .. واضطر إلى ربك بالدعاء ... وثق أن الله معك .



أسأل الله العظيم ان يقر عينك ويرضى عنك ويُرضي عليك .

18-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني