تقدم لخطبتي شاب غير جميل !
 
 
أم عائشة
 3375
  أ. منير بن فرحان الصالح
 2703
 
 
 
السلام عليكم انا متقدم ليه شخص مواصفاته مناسبة ليه بس لما دخل البيت للرؤية الشرعية كان موجود اخى وخالى وامى وهما متقبلوش الشخص علشان شكله وخايفين يكون عنده حاجة لانهم حاسيين شكله غريب ولانه مكنش بيكلم كتير كان بيرد على قدر السؤال وامى خايفة اكتر لانه كان عمل حادثة من ثلاث سنوات خايفة تكون اثرت عليه ومحدش بيقول بس لما سالنا قالوا ان هو محصلوش حاجة من الحادثة هل اعد معاه مرة ثانية ام لا وانا مش عارفه هل لو انا تقبلته وانا شيفاه مناسب فى كل حاجة الا الشكل بس بالنسبة لى مقبول نوعا ما هل لازم امى واخواتى واهلى يتقبلوا شكله انا محتارة جدا ياريت تفيدونى وجزاكم الله خيرا
 2013-05-11
 
 
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل اللهالعظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك ..
 
 أخيّة ..
 الأهم في الخاطب ليس ( شكله ) على أن الشكل ليس شيئا ثانوياً جداً ..
 الأهم هو ما أوصاك بهالنبي صلى الله عليه وسلم  ( غذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه ) .
 الأهم ..
 كيف هوالخاطب من جهة .. اهتمامه بالدين وامور الدين الظاهرة خاصة الصلاة ، وبعده عن المنكرات السيئة الضارة والفواحش الظاهرة كالإدمان وغيره .
 وكيف هو من جهة أخلاقه  في تعامله مع والديه وأقرابه ، وحسن صلته بهم ، وتعامله مع جيرانه  وأصحابه في العمل وحسن التزامه بمسؤولياته .
 
 فإذا حصل من مجموع هذين الأمرين حالة من الرضا ( عندك ) فهذه خطوة مهمة في صناعة القرار ( الشعور بالرضا ) .
 
 تبقى مسألة الشكل ..
 هي مسألة ليست ( مفصليّة ) كماأنها ليست  مما يعيب الخاطب أو المخطوبة ..
 والجمال نسبي في عيون الناس ..
 فماأراه أنا جميلا .. غيري قد لايراه جميلاً ..
 وهكذا .. فالمسألة نسبية .
 
 لا حرج أن تطلبي اللقاء به بين أهلك والجلوس معه والتحاور معه . لتنظري أمرك بهدوء .
 ليس مهمّأ ان يتقبّل أهلك ( شكله ) الأهم هو أنت .. لكن لا تجعلي هذه النقطة نقطة خلاف بينك وبين أهلك .. واحرصي على تقريب وجهات النظر  بينك وبينهم بطريقة لبقة .
 
 استخيري الله تعالى ..
 ثم قرري أمرك ..
 
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛ 
2013-05-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3259
2012-04-24
عدد القراءات : 4050
2010-06-27
عدد القراءات : 1231
2015-08-21
عدد القراءات : 3971
2010-01-26
عدد القراءات : 6798
2010-08-01
 
 

من السنن النبويّة لتنمية الحب بين الزوجين: صحبة الزوج لزوجته في السفر و الحضر قدر الإمكان. كان صلى الله عليه وسلم إذا كان الليل سار مع عائشة يتحدث إليها.
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
ليت زوجتي ( تويتر )تعمل عليّ ( ريتويت ) . افتخري بزوجك وأظهري محاسنه.

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6183
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار