التعامل مع الزوج الكتوم
 
 
-
 321
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 5595
 
 
 
السلام عليكم أنا أطلب مشورتكم بكيفية التعامل مع الزوج الأناني لايهمه إلا ما يريد هو لا يلبي طلباتي، لايهتم بي، أيضاً هو إنسان عنيد؛ مثلاً إذا قلت يمين قال شمال. لا أجد منه أى احترام ولامشورة, لا أحس بوجودي كزوجة ولا أشعر بأن لي أى قيمة عنده. وجودي كعدمه. أيضاً دائماً يرفض أى مناقشة أو حوار. أيضاً هو إنسان كتوم؛ لا نتحدث معاً وإذا أردت الحديث أمرنى بالسكوت. كيف أجعله يتحدث معي ولو على الأقل بما يخص حياتنا، فقد حاولت التقرب منه بشتى الطرق وكم حاولت لكني تعبت أرجوكم ما الطريقة المثلى للتعامل معه, أليس لو كان يحبنى ما عاملنى بهذه الطريقة وسوف يحترمني؟ أنا متعبة نفسياً من طريقة معاملته لي مع إننا تزوجنا عن حب لكنه يكابر لا يحب أن يلبي ما أريد لكي لا أفرح. هل هذه حالة نفسية أم حباً في العناد مع أني لا أشاكسه لكي لا يعاند أكثر. أيضاً دائماً أنا التى تبادر فى علاقتنا الخاصة \"الجماع\" أيضاً منذ سنة حدثت مشكلة الشك وأعوذ بالله من الشك مع إنه أوضح لي برائته إلا إن إبليس دائماً يوسوس لي وهو دائماً مايصرخ في وجهي ويسبنى. ما الحل جزاكم الله خيراً.
 2010-02-18
 
 

الأخت الفاضلة.......
وعليكم السلام
• ليس كل الرجال على درجة واحدة من الانفتاح على زوجاتهم، وهذا ليس له علاقة بالحب فقد يحب الزوج زوجته ولكنه ذو طبيعة غير منفتحة "كتومي", فلا تجعلي الانفتاح معياراً لحبه لك واحترامه إياك.
• وهناك من الرجال من لا يستطيع أن يبادر زوجته في "علاقته الخاصة" يستحي أو يرى أن الرجل ينبغي أن لا يضعف أمام زوجته.. مع حبه لها وحاجته إلى الجماع.
• عليك بالرفق به والدخول إلى قلبه ببطء والحكمة في التعامل مع هذه النوعية من الرجال التي يصعب –أحياناً- التعامل معها حتى في قضايا العمل "الوظيفة".
• لا تزيدي الطين بلة بمواصلة الشك والاسترسال به لأنه سيتعبك أكثر من "كتومة" زوجك.
• عليك بالدعاء والاحسان إليه وعدم إظهار التفوق عليه والصبر عاقبته خير في الدنيا والآخرة.


2010-02-18
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1090
2016-01-11
عدد القراءات : 10512
2012-04-10
 
 

في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
ليس من الرجولة ! أن تخبّئ رومانسياتك،وتواري دِفْئ نظراتك ،وتكوي بنار (كلماتك)..أهل بيتك.بينما على صفحة (تويتر)..كلّما لاح لك خيال(أنثى) تغرّد برومانسيّة..أنّي أشم رائحة عطرك من بين كلماتك..!!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3755
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3924
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار