قاعدة وتقنيات التعامل مع الاختلاف الطبيعي بين الزوجين

 

السؤال

تعقيب على الاستشارة رقم : 3276 السلام عليكم قصدت بعوج العاطفة "خلقها من ضلع أعوج" طبيعتها العاطفية ونفسيتها المتقلبة والاختلافات الموجودة بين الرجل والمرأة ماهي سبل التفاهم بينهما ؟

19-03-2013

الإجابة

 الرجل والمرأة بالطبع يختلفان عن بعضهما .. قال تعالى ( وليس الذّكر  كالأنثى ) .. فهما مختلفان في كل شيء في طبيعة الخلقة  وحتى في الأخلاق والسولك ..
 القاعدة الأساس في التعامل بينهما على ضوء  هذا الاختلاف :

 قاعدة ( المودّ والرحمة ) " وجعل بينكم مودّة ورحمة " .
 أن تُعطي بودّ واستمتاع لا ( بمنّة ) أو ( إكراه ) ..
 وأن تقبل وتتقبّل عطاء شريكك وما يكون منه بـ ( رحمة ) لا برقابة أوانتقاد أو انتقاص !

 هذه القاعدة . .  تتمّ وتنمة من خلال تقنيات  كثيرة في المعاملة بين الطرفين  ، أهم هذه التقنيات :

 1 - تقنية المعرفة  والتقارب ...
 أن يعرف كل طرف طبيعة هذاالاختلاف  عموما بين الجنسين ، وطبيعة شريكه على وجه الخصوص ثم يحاول أن يقترب  من طبيعة شريك حياته لا أن يذوب فيها  .

2 -  تقنية .. الاحتساب .
 فيحتسب كل طرف الأجر في كل عمل يقوم به تجاه شريك حياته  . استشعار الأجر والعباديّة في الزواج  يقرّب بين الطرفين بشكل كبير .

 3 - النظرة للجوانب الإيجابية في شريك الحياة . 
ففي الحديث  : ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر ) .

4 -  الدعاء . وسؤال الله تعالى  ( قرّة العين )
 " الذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرّياتنا قرّة أعين "

 بارك الله فيك .؛ ؛؛

19-03-2013

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني