ضربني زوجي فضربته .. ارجعني بيت أهلي !

 

السؤال

انا أحب زوجي ولكنه لايبادلني نفس الشعور يصلي الحمدلله لكنه مقصر في صلاة الجماعه يلعب كثيرا البلوت استيقظنا ليوم الجمعه طلبت منه الذهاب للصلاة وقلت له انا انصحك خوفا عليك رد علي الله يحرقك ..المهم كنت مشحونه وبعد نصف ساعه اريته مشهد مضحك فيه ضرب فبدأ يضربني ع اسفل ظهري مازحا سامحته المرة الاول فذهب ثم اعاد الضربه احستت بالاهانه فاعطيته كف ..نظر الي يعاتبني يقول لم يفعلها ابي قلت وانا كذلك لم يضربني ابي..قرر ان يرجعني لأهلي..أشعر بتانيب الضمير واخاف عقاب الله...حاولت الاعتذارلم يستجب فبماذا تنصحني....

09-07-2012

الإجابة

 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة وأن يصلح ما بينكما ..

 أخيّة . .
 بعض مشكلاتناالزوجيّة تكون من جهة جهلنا بطبائع بعضنا . .
 فالزوجة تجهل طبيعة الرجل وطبيعة زوجها خاصة . .
 والرجل كذلك ..
 لذلك تنشئ بينهما مشكلات . .

 أخيّة . .
 الرجل لا يحب التوجيه المباشر . .
 لا يحب ( النصيحة ) المباشرة . .
 لا تقولي له : أناأنصحك ..
 هو ربما يشعر أن هذا نوع من الانتقاص . .
 الرجل لا يحب أن يكون للمرأة عليه ( منّة ) ولو في النصيحة . .
 كان يكفي أن تحفّ.يه فقط لصلاة الجماعة .. .
 ( الله يناديك .. يقول لك حيّ على الفلاح ) ونحو هذه العبارات التي تحفّزه ولا تُشعره بالنقص . .
 بعض الأزواج لم ينشأ على الاهتمام بالصلاة ، ويكبر وهو يحب الصلاة لكنه يجد كسلا عن حضور الجماعة . .  مثل هذا نحافظ فيه على رأس المال وهو ( الصلاة ) سواء صلاّها في البيت أو في المسجد المهم أن يصلّي . .
 وتبقى قضية حضور الجماعة نعمل له برنامج  توجيه غير مباشر حتى يكون مع الأيام يحرص على الجماعة .
 ويقترح مثلا . .
 اقتناء بعض الأشرطة التي تتكلم حول عظمة الصلاة .
 مراسلته على ايميله ببعض المقاطع المؤثرة حول الصلاة ..
 مساعدته بهدوء على القيام للصلاة وحضور الجماعة ..
 الاتفاق مع بعض الأقارب أن يمرّوا عليه أوقات الصلوات . .
 وهكذا يكون التوجيه غير مباشر . .
 ومع الايام بإذن الله سيحب الجماعة في المسجد . .

 أمّا الضرب ومدّ اليد . .
 فإنه لايجوز بحال أن يضرب الرجل المرأة في وجهها ولا المرأة أن تضرب زوجها في وجهه ..
 فالوجه محل التكريم .. وقد ثبت النهي عنه صلى الله عليه وسلم عن الضرب علىالوجه حتى مع البهيمة لا يجوز ضربها في وجهها . .  فكيف بالإنسان .

 أعتقد أن ضربة زوجك لك كانت من باب الدعابة والمرح .. وكان ينبغي عليك أن تحملي ضربته على هذاالمحمل . . وأن تحتوي الموقف على أنه موقف دعابة ومرح .. ولا تربطي ذلك بالإهانة . .  فإن الواقع وطريقة الضربة تعطيك دلالة أنه يريد الممازحة لا الاهانة .

 جميل أنك أعتذرتِ له . .
 كرري اعتذارك ..
 ومن واجبه أن يقبل اعتذارك فإن الكريم يقبل العذر ويعذر . .
 حفّ.ي فيه رجولته وكرمه . . وقولي له أثق بطهارة قلبك ونقاء نفسك . .
 وعديه أن لا يتكرر الموقف . .
 ارجعي بيتك . . واقنعيه أن لا يذهب بك إلى بيت أهلك . .
 عانقيه احتضنيه . .
 اعتذري له بأسلوب مرح . .
 ذكريه بمواقف النبي صلى الله عليه وسلم في الاعتذار والعفو . .
 
 انطرحي بين يد الله في ركعتين واطيلي السجود بين يدي ربك واكثري من دعاءه أن يحنّ، قلب زوجك عليك . .
 وتأكّدي أن الله لن يردّك . .
 وأخبري زوجك أنك سألت الله أن يحنّن قلبه عليك وأن الله لن يردّك حفزي فيه تعظيم الله . .

 وتعلّمي من مواقف الحياة . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

09-07-2012

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني