من سنة ونصف ولم أستطع الدخول بزوجتي !
 
 
ا.م.س
 3041
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3371
 
 
 
السلام عليكم. شهركم مبارك تحية طيبة وبعد. انا شاب عمري 32 سنة متزوج ولله الحمد ولي قرابة السنة ونصف زوجتي عمرها 28 سنة. مشكلتي تكمن في أنني لم استطع الدخول بها حتى الآن. هي دائما مترددة في العملية الجنسية وتمتنع مني في بعض الأحيان. حينما ابدأ في المداعبة والتقبيل لا تتفاعل معي. حينما نمارس وحينما ينتصب قضيبي احاول ايلاجه ولا استطيع. علاقتنا ودودة جدا وتحبني وأحبها لكن عند الممارسة لا أعلم ما يصيبها أو حتى ما يصيبني. تناولت منشطات جنسية من فياقرا وغيرها ولكن لم تجدي نفعا. أحيانا أشك بالسحر. وأحيانا اقول أنني ضعيف وأحيانا اقول ان حالة زوجتي النفسية وتخوفها او عدم تقبلها للعملية الجنسية سبب في حدوث تأخر الدخلة. ارجو مساعدتي بالحل الأنسب. وهل الذهاب إلى العيادات قد يساعد في الحل. ولكم الشكر ..
 2012-07-26
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة . .

أخي الكريم . . .
 

من الجيّد لو راجعتم عيادة متخصّصة فقد يكون هناك مشكلة عضوية وتحتاج تدخل طبي باستخدام بعض العلاجات أو الكريمات أو المراهم أو نحو ذلك ..

 وجميل بك أن تحافظ وزوجتك على التحصين والرقية الشرعية كل صباح ومساء ( الفاتحة 7 مرات + اية الكرسي 3 مرات + الآيتين الأخيرة من سورة البقرة + الاخلاص والمعوذات 3 مرات ) .

 وأكثرا من الاستغفار . . .

والله يرعاك ؛ ؛ ؛

2012-07-26
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3777
2011-03-01
عدد القراءات : 3207
2013-01-07
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
كثرة الشكوى مع تعمّد التقليل من شأن الزوج أو دوره في أسرته يثير غضبه. أخبريه ماذا يضايقك واقترحي عليه حلاًّ.
إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
7024
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
855
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار