زوجي يهتم بنفسه وأهله فقط

 

السؤال

السلام عليكم بصراحه انا زوجي موعارفه له حل ان زوجي لا يعرف كثير من حياة الزوجيه او يعرف بس مايعرف يعمل كل شي للاسره الى متى اكون على هذا المشاكل من بنات ، من نت ، من شباب ، من برود في المشاعر والرومانسيه ، ومن برود في المداعبات ، ومن برود من الخروج من البيت ، ومن المصاريف زوجته ؛ اهم شي عنده اهله وبس . مو مهم عنده زوجته وعياله ، الى متى يقدر حياة مو عارفه . ارجو افادتي في حلول مشاكلي وغيرها . الى متى ؟! انا تعبت كيف اتعامل مع زوجي كيف اكسب زوجي

13-02-2010

الإجابة


 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يصلح شأنك وزوجك وأن يقرّ ‘ينيكما بالذريّة الصالحة . .
 
 أخيّة .. الحقيقة أن رسالتك مقتضبة وفيها عموميات . .
 العلاقة الزّوجيّة وطبيعة العلاقات عموماً في هذه الحياة فيها شيء من الكدر والتعب والمشقة ، وذلك راجع لطبيعة هذه الحياة الدنيا ، وطبيعة الاختلاف بين الذّكر والأنثى . .
 عليك أن تُدركي .. كيف تفهمي زوجك .. ماهي الصفات الجميلة في زوجك وحاولي أن تدعميها وتنمّيها وتحفّزي فيه الثبات عليها ...
 تحاوري معه بهدوء ... وذكّريه بأن العلاقة التي بينكما علاقة ( مقدّسة )  لأن الله أمر بتعظيم هذه العلاقة وانها علاقة ( عبادة )  ...
 احرصي دائماً على تنمية جانب الإيمان فيه بأن تحرصي على مساعدته لأداء الصلوات المفروضة والقيام لها ..
 اقترحي عليه أن يكون بينكم كل ليلة جلسة ولو لعشر دقائق  لقراءة القرآن وسماعه بصوت بعض المقرئين ذوي الأصوات الجميلة .
 أشعريه باهتمامك بأهله ..  وامدحيه على حسن اهتمامه بوالديه وبرّه بهما ...
 لا تكثري من مراقبته ومساءلته كلما خرج وكلما دخل ... فالرجل لا يحب من زوجته الاسئلة التحقيقيّة .
 لا تركّزي اهتمامك دائماً في زوجك .. زوجك يستحق الاهتمام ، وان يكون هو أولوية في اهتمامك .. لكن لا تُغفلي  الاهتمامت الأخرى في حياتك .. حاولي أن تُشغلي نفسك باهتمامت تفيديك  .. أبنائك نفسك ..
 فتشي في نفسك .. وانظري كيف هي علاقتك مع الله ... حسّ،ي علاقتك مع الله .. اهتمي بما بينك وبين الله ..
 وأكثري من الدعاء .. فإن الله يحب أن يسمع صوتك مضطرة إليه وقد قال " امن يجيب المضطر إذا دعاه "
 أخيّة ..
 أكثري من الاستغفار فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال :  طمن لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية " ..
 أسأل الله العظيم أن يصلح قلبك وقلب زوجك ويهديكما إلى ما فيه خير الدنيا والآخرة .

 

18-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني