تقدم لي رجل أشعر بأنه بخيل
 
 
-
 263
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 7247
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد فأنا من المشاركات الجديدات في هذا الموقع وأود أن أسألك بعض من الأسئلة المتعلقة بالحياة الزوجية. تقدم لي رجل وهو في مقتبل العمر أي يبلغ من العمر 35 عاما والحمد لله تمت الموافقة من قبل أبي بعد أن صلينا الاستخارة أنا وهو، وهو الحمد الله يصلي صلاته ويصوم ويعرف بعض من أمور دينه وقد سبق له الزواج قبلا ولديه بنت وولد وقد وافقت عليه بعد استشارة وتفكير عميق والتوكل على الله بالاستخارة كما ذكرت سابقا وقد سألته عن سبب انفصاله عن زوجته السابقة؛ قال لي أنها كانت تسمع لكلام الناس وطلبت الطلاق منه. ولكنني اكتشفت بعد الكلام معه طويلا بأنه بخيل لأنني طلبت منه مرة أن نذهب مع بعض لشراء فستان الزفاف وقال لي بأنه لا يجوز علينا كمسلمين ارتداء ملابس الغرب وقال لي كيف تقولين لي أنك تعرفين الكثير عن الدين الإسلامي وتريدين أن تلبسي ملابس الأجانب. أظنك سوف تسأل كيف عرفت أنه بخيل فقط من هذا الموقف؟ لا دائما يكرر ويقول لي لا نريد أن نعمل حفل زفاف بل ما رأيك أن ندخل بالعقد فقط وأنت تعرف يا شيخي أنني أعيش مع أهلي ولا أستطيع أن أخرج عن طاعتهم وإرادتهم حيث لهم الحق بأن يفرحوا بابنتهم. أرجوا منك مساعدتي كيف أستطيع التصرف معه إذا تزوجت منه وذهبت إلى بيته غدا وهو على هذه الحال، وماذا أقول له إذا طلب مني أن أعطيه من مالي في المستقبل حيث أننا نقيم في بريطانيا وتقوم الدولة بإعالتنا وإعطائنا مصروف أسبوعي؟ أختك في الله
 2010-02-11
 
 

 

الأخت الفاضلة سلّمها الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
• إن من أهم الأمور في قضية الاستشارة تحديد المشكلة بشكل صحيح.. وفيما ذكرتيه ليس كافياً على أن الرجل بخيل من خلال رفضه لشراء فستان وإقامة حفل.. لأنه قد بين السبب في رفضه للأول، والثاني لم تذكري أنت ماذا اعتذر به.
• ولكن كيف تطلبين منه الذهاب سوياً لشراء الفستان ولما يتم بعد عقد النكاح.. كما فهمت من خلال رسالتك؟!
• أما المال الخاص بك فلا أرى أن الزوجة تعطي زوجها الميسور من مالها الخاص إلا إذا وثقت بدينه وتضحيته وإخلاصه لها وهذا لا يظهر إلا بعد سنوات عديدة من الزواج، هذا رأيي الخاص في قضية مال الزوجة.
وقد أثبتت الكثير من التجارب صحة هذا الرأي.



2010-02-11
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 4108
2010-02-23
عدد القراءات : 4101
2010-05-07
عدد القراءات : 2160
2014-08-13
 
 

أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
أهم الركائز في تربية الطفل:المحافظة على سلامة (فطرته). تقوم هذه الركيزة على قاعدة (المناعة والمنع)وتتحقق بـ: التلقين.، التعليم.(معرفي وسلوكي) ، الحوار.، أن لا نورد عليه ما يفسد فطرته.
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8415
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3964
الإستشارات
857
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
413
معرض الصور
84
الاخبار