أحببت فتاة وواقعتها فهل أتزوجها

 

السؤال

أحببت فتاة منذ عامين وكنت أخرج معها في بعض الأحيان و أثناء خروجنا سيطر الشيطان علينا. وأنا الآن أفكر في الزواج من هذه الفتاة وأود أن أعرف. هل ذلك يجوز شرعاً الزواج منها، وما هي وجهة نظر فضيلتكم في هذا الزواج؟ علماً أننا في أشد الندم على ما حصل ونود أن نصلح ما حصل وفي نفس الوقت لا نعلم إن كان هذا سوف يؤثر علينا في المستقبل أي في الحياة الزوجية؟

11-02-2010

الإجابة


الحمد لله...
أعلم أخي أن من تاب توبة صادقة تاب الله عليه، فالحمد لله الذي هداك للتوبة ويسرها لك وحببها إليك وحق الله عليك أن تلتزم أمره، وتجتنب نهيه، ولكي تستقيم على ذلك أوصيك بالمحافظة على الصلوات الخمس والبعد عن مواطن الفتن والشبهات.
وأما حكم الزواج من هذه الفتاة، فيجوز لك الزواج منها لاسيما إذا أحدثت هي الأخرى توبة عن خروجها معك واستقامت على دينها لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لأَرْبَعٍ..] وذكر منها الدين ثم قال: [فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ].. فإذا لم تكن ذات دين فإن حبك لها اليوم لا يكفي لإقامة أسرة مستقرةٍ غداً، وستحيط بك الشكوك وستقول في نفسك: خرجت معي بالأمس فما الذي يمنعها من أن تخرج مع غيري؟! لا احد سيمنعها إلا إيمانها وخوفها من الواحد الأحد.
أسأل الله أن يصلح أحوالنا ويغفر زلاتنا وأن يوفقنا لكل خير.

 

11-02-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني