تقدم لي خاطب .. ووالدي يرفض أن يزوجني قبل اختي الكبيرة

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي المستشار ارجوك ان تصغي لي بكل دقة ولك مني اصدق الدعوات . انا فتاة تقدم لي خاطب وكان لي اخت من ابي وهي اكبر مني ابي في البداية كان موافق ولكن بعد النظرة الشرعية وتمام كل شيء ودفعوا المهر رفض ابي وقال حتى تتزوج اختك الكبرى وانا الان مخطوبة لي ستة اشهر ولم يفعل لي شيئا فقط لا ادري ماوراءه؟ فأبي لا هوالذي رفض قبل كل شيء ولم يعلقني به ولاهوالذي تمم امري وزوجني! بسبب اختي من ابي . فهل يحق لابي منعي من الزواج بسبب اختي الكبرى وانا لست صغيرة وعمر الفتاة يمشي بلا توقف ؛ انا راضية ومتوكلة على ربي لانه بيده كل شيء وذا راد ربي فلا راد لفضله . لكن حبيت اخذرايكم وهل يعتبر عقوق اذا تزوجت وابي يريد تزويج اخت الكبرى قبلي؟؟ ومارأيكم ماذا افعل تجاه ابي هل اطالب بحقي ام ماذا افعل ارشدوني؟

11-10-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وقرّة عينك . .
 وشكر الله لك جميل لطفك وحسن ظنك وصادق دعواتك . .

 أخيّة . .
 الأهم في حياة الشاب والفتاة ليس هو ( الزواج ) . .  بل الأهم ( من تختارين لحياتك شريكا )  !
 الأهم هو ( حسن الاختيار ) . .
 بعض الفتيات ربما تعيش وضعا اجتماعيا  مؤلماً بين أسرتها فغذا طُرق بابها للزواج هربت للزواج دون أن  تتثبّت من كفاءة الخاطب أن يكون زوجاً وعلى قدر المسؤوليّة في الحياة .

 عموما أخيّة . .
 من نافلة القول أن اذكّرك بوصية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لك ولكل فتاة : " غذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه " .. فأهم ما ينبغي  الاهتمام به في صفات الخاطب أن يكون :
 - حسن التديّن .
 - حسن الخُلق .

 أما وإن الأمر أنك قد خُطبت  ، ووالدك يؤخّر زواجك لأجل أختك ( الكبرى )  ..
 فبداية لابد أن  تستثمري كل موقف بطريقة إيجابيّة . .
 تأخّر زواجك استفيدي منه في تهيئة نفسك للحياة الجديدة من خلال القراءة والاطلاع وحضور بعض الدورات التأهيلية للزواج .
 تأخّر زواجك فرصة للسؤال عن الخاطب  بشكل جيّد  حتى تتخذي قرارك بطريقة صحيحة .

 وفي نفس الوقت صارحي والدك بهدوء برغبتك أن تتزوّجي ..
 وأفهميه أن الزواج رزق مقسوم فكل إنسان رزقه مقسوم له . .
 وما هو مقسوم لأختك سيأتيها . .
 أفهميه أن رزقها مكفول من الله وليس من احد آخر ..
 تأخّر زواجك لن يعجّل في زواجها بقدر ما يؤخّركما أنتما الاثنتان !
 
 كلّمي بعض أقاربك ممن لهم تأثير على والدك من مثل ( عمّك ) أو ( خالك ) أو والدتك أو عمّـتك .. أو نحو ذلك ..

أكثري من الاستغفار . . مع الدعاء .. وثقي أن الله معك ما دمت مع الله .
 والله يرعاك ؛ ؛  ؛

11-10-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

863

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني