تقدمت لخطبة فتاة ولكن والدها رفض
 
 
-
 250
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3912
 
 
 
أستاذي الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا شاب مغترب مقيم في الرياض حيث أعمل هناك في مجال هندسة الحاسوب. في إحدى الأيام رأيت فتاة في إحدى المراكز الصحية وقد أعجبتني هذه الفتاة، ولقد قمت مرارا بالرجوع إلى المركز الصحي لرؤيتها، وعزمت الأمر لأتقدم لها ، وكنت أعلم أن هذه الفتاه غير متزوجة، فبادرتها بالسؤال \\\"هل أنت متزوجة\\\" فأحرجت الفتاة فقالت لي أنها مرتبطة ، وكوني أعلم بأن الفتاة غير مرتبطة قمت بإرسال إحدى قريباتي للتحدث معها في موضوع الزواج ولقد أخذت من الفتاة رقم جوال والدها. وفي اليوم التالي تحدثت مع والد الفتاة وبالفعل جرى لقاء بيني وبينه وحدثته أني أريد أن أرتبط بالفتاة، فقال لي يجب أن نأخذ رأي الفتاة، على العلم بأن عائلة الفتاة مغتربة أيضا ولكن من بلاد أخرى بعيده غير بلادي. وبعد 3 أيام من إنتظار الرد من والد الفتاة -خلال هذه الفترة قمت بصلاة الإستخارة مرارا -، قال لي أن الفتاة ترغب بالإرتباط بشاب من بلادها، ولكن أستاذي الفاضل عندي شعور بأن الفتاة موافقة ولكن هذا الرد هو رأي أباها. وبصراحة يا أستاذي الفاضل لقد تعلقت بهذه الفتاه وأنا لحتى الآن أصلي الاستخارة حول هذا الموضوع وفي نفس الوقت أدعو الله أن تكون هذه الفتاة من نصيبي. أرجو منكم النّصيحة والإرشاد والصّبر علينا. بارك اللّه فيكم.
 2010-02-07
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك ونفعك . .
 قد أحسنتَ أخي حين طرقت باب الفتاة في الأضواء ، ولم تأخذك العاطفة مأخذاً خلف الأسوار . .
 أخي الكريم . .
 لابد ابتداءً أن أؤمن أنا وأنت وكل مسلم ومسلمة .. أن الزواج ( رزق مقسوم ) وأن رزق الإنسان مكتوب له من يوم أن كان في بطن أمه . . وأنه لن يكون للمرء شيء من رزق تمناه إلاّ ما كُتب له .
 ولن تموت أي نفس حتى تستوفي رزقها . .
  ثانياً : أخي الكريم .. حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم أوصاك بقوله " فاظفر بذات الدّين تربت يداك " فإن الزوجة ليست صورة للجمال والتجمّل وقضاء الوطر .. بل هي مربية الجيل وحافظة الغيب وأمينة هذه المملكة العظيمة ( مملكة الأسرة ) ولذلك حين يريد الشاب أن يختار شريكة عمره  فينبغي أن يرى مستقبل حياته بهذه الصورة الشموليّة ، وأن لا ينصرف تفكيره وعقله تبعاً لعاطفته . .
 أخي الكريم . .
 ها أنتَ قد بذلت السّبب المشروع ... وتذكر أنك قد استخرتَ الله بإلحاح . .
 وإنّي أسألك : لماذا استخرتَ الله ؟!
 هل استخرت الله وأنت تنتظر اختياره لك ..
 أم أنك استخرت الله وأن ترجو أن يختار لك ما تتمنى ؟!
 إنه ينبغي علينا حين نستخير الله عزّ وجل أن نثق بخيرة الله لنا .. وأن نوقن أن الله اذا اختار لنا  شيئا ولو كان على غير ما نتمنى فإنما الخير كل الخير في خيرة الله لنا ..
 اقرأ قول الله بهدوء وتأمّل " وعسى أن تحبوا شيئا وهو شرٌ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون " ..
 كرر بهدوء " والله يعلم وأنتم لا تعلمون "  .. وتأمّلها بإيمان .
 فأنت حين استخرت .. فأنت استخرت ( العليم الحيكم ) الذي لا تخفى عليه خافية ..
 وحين يختار لك سبحانه وتعالى  ..  فهو يختار لك وهو ( العليم الحكيم ) ..
 النصيحة لك ...
 أن لا تعطي نفسك فرصة  لكثرة التفكير بهذه الفتاة .. لأن الشّعور تابع لمساحة الفكرة في تفكيرك ..
 بقدر كبر مساحة التفكير في الفكرة .. بقدر ما يتجاوب شعورك مع الفكرة ...
 حاول جاهداً أن تنصرف إلى عملك  بهمّة وصدق وإنجاز .. وحاول أن لا تُشغل نفسك بهذه الفتاة ...
 ما دام أنك قد بذلت السّبب .. لكن لم ييسر الله لك الأمر .. ألست تدعو في استخارتك ( إن كنت تعلم أن هذا الأمر خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآحله فيسره لي وبارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فاصرفه عنّي واصرفني عنه )
 لاحظ .. الدعاء  وتأمله بهدوء .. ثم تأمل حالك .. هل الأمر ميسور أو مصروف عنك ؟!
 
 إنك لن تستفيد شيئا حين  تعطي نفسك مجالاً للتفكير وتفسير  موقف والدها ... فإن هذا التفكير لن يجرّ هذه الفتاة إليك بقدر ما أنك تجرّ إلى نفسك الألم والتعب ...
 املأ قلبك رضاً بما اختار الله لك ...
 وثق أن الله قد خلق غير هذه الفتاة . .
 فلا تحصر نفسك في خيار واحد .. فالحياة مليئة بالفرص والخيارات الأخرى .
 أسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك ونفعك .

 

 

2010-02-10
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3802
2013-09-23
عدد القراءات : 4009
2010-05-20
عدد القراءات : 3849
2011-09-22
عدد القراءات : 2227
2014-07-23
عدد القراءات : 4212
2010-01-21
 
 

لا توجد حياة بلامشكلات . يوجد زوجان يديران مشكلاتهما بحب.
زوجتك .. تركت أباها وأمها وأخاها ، وجاءت بين يديك .. فلتجد فيك رأفة الأب ، وحنان الأم ، ورفق الأخ . لتكون لك سكناً
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .
في غرفة النوم .. الكلمات الدّافئة تشكّل جزءً من الإشباع الغريزي والعاطفي عند المرأة . عزيزي الزوج تكلم ولا تكن على وضعية الهزّاز الصامت!
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9752
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3955
الإستشارات
855
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار