زوجتي .. ومكالماتها الليلية الغامضة !!
 
 
الاسيف
 2555
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4143
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوج من سنتين وعندي بنت عمرها خمس شهور . مشكلتي مع زوجتي بعد السنة الأولى حيث كثرة مكالماتها وخصوصاً آخر الليل بعد أن أنام وصارت تحمل جوالين اثنين أحدهما مقفل برقم سري لا أعرفه وتمنعني من تصفحه وقراءة ما يردها من رسائل وكنت كلما أستيقظ لصلاة الفجر أجدها متيقظة وتكلم بالجوال في أحد غرف البيت البعيدة عن غرفة النوم وقد كنت مرارا أطلب منها إنهاء تلك المكالمات وإعطائي الجوال لأراه وكانت ترفض وتلجأ للبكاء وتقول : أنت تشك فيني ! وكنت عندما أسألها مع من كنت تتكلمين تقول مع صديقتي فلانة وتذكر لي اسما لا اعرفه فصديقاتها المقربات ثلاث وأعرفهن وإضافة الى ذلك صارت عندما تقوم بتلك المكالمات تتحدث باللهجة المصرية وبصيغة الجمع مثل كيفكم أزيكم على عكس مكالماتها مع صديقاتها عندما تكلمهن كيفك يا فلانة وهكذا ولقد اختلفت معها كثيرا حول هذا الموضوع وكنت أنهي تلك المشكلات في حينها لأنه لا يوجد معي دليل فكنت أعتذر وأنهي الموضوع في حينه وقد كثرت مكالماتها مع هذا المتصل أخيرا صباح مساء وكنت أقترب منها حينما تتصل لأتأكد هل المتصل رجل أم امرأة فكانت تنهي المكالمة سريعا أو تهرب وتبتعد عني وقد تعبت نفسيا من هذا الموضوع لما أرى من عزوفها عني وانشغالها وقد خلا قلبها من المحبة لي حتى الكلام اللين صرت لا أسمعه منها وصارت تسهر بالليل وتنام بالنهار وصرت أستعمل علاجا نفسيا مضادا للاكتئاب علما بأني متدين ومؤذن مسجد وهي على العكس من ذلك حتى صارت تؤخر الصلاة عن وقتها . أرجو ان تشيروا علي ماذا افعل مع أني افكر في طلاقها
 2011-09-01
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبدلك خيرا ، ويصرف السوء عنكما . .

 أخي الكريم  ..
 من سعادة الانسان أن يختار لنفسه زوجة صالحة طيبة ، وان يحرص عندما يختار زوجة لنفسه أن  يستحضر وصية الحبيب صلى الله عليه وسلم في قوله : " فاظفر بذات الدين تربت يداك " يعني التي يُعرف عنها الاهتمام بأمور دينها وادبها وحيائها .

 وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن ( الزوجة ) حين لا تراعي حق الله في زوجها وفي حياتها وامانتها تكون شؤما على زوجها . .
 فقد قال صلى الله عليه وسلم : " الشؤم في ثلاث المرأة والفرس والدار " .
 يعني أن هذه الأمور الثلاثة حين لا تكون صالحة فإنه تكون شؤما على صاحبها .

 أخي الكريم . .
 إن من مقوّمات قوامة الرجل على زوجته أن يكون ذا عزم وحزم . .
 وذلك لا يعني الضجيج في الأخلاق والسلوك . .  وإنما يعني أن  يكون الرجل على قدر المسؤوليّة في إدارة حياته وتربية زوجته وصيانتها مما قد يكون للشيطان عليها فيه مدخل .

 كون أن زوجتك تملك جوالين وأحدهما برقم سري ، وتقوم بمكالمات غريبة في الليل والنهار وبطريقة غريبة ..
 فالحزم ليس هو البحث عن دليل إدانة . .
 بقدر ما أن الحزم هو قطع طريق الشيطان .. بغضّ النظر كان هناك دليل أو لم يكن . .
 ولقطع هذاالطريق . .
 
 تكلّم مع زوجتك وأفهمها أن طريقتها وأسلوبها يعين الشيطان عليك وعليها ويثير بينكما الشك والشبهة والريبة .
 ولأجل قطع الطريق على الشيطان :
 - اطلب منها التخلّص نهائيّاً من جوالها الثاني وكل شرائح الاتصال الأولى والثانية .
 - استخرج لها شريحة جديدة بإسمك .
 - اطلب منها أن لا يكون لهاتفها رقم سرّي .
 - اغلاق الجوال نهائيا وقت النوم وعدم السهر .

 وفي نفس الوقت احرص  على إشباع حاجتها العاطفية بالكلمة الدافئة ، والتعامل الجميل ، وان تكون العلاقة بينك وبينها علاقة تقارب لا تباعد .
 فلا تكثر الخروج من البيت كثيرا أو الغياب عن البيت كثيراً مع الاصدقاء أو في بعض الأمور التي قد لا تكون مهمّة .
 غيّر من روتين العلاقة بينك وبين زوجتك .. اخرج معها في نزهة . .
 سافر معها . .
 تسوّق وإيّاها . .
 وهكذا غيّر من روتين العلاقة مع زوجتك . .
 
 الزوجة تحتاج من زوجها أن يكون قريبا منها عاطفيا وحتى جسدياً .. وحين يهمل الرجل في هذا فإن الشيطان قد يُغري الزوجة بما يسوء ، سيما في زمن تيسّرت فيه كل سبل الاغواء والفساد .

 أخي . .
 بعض المشكلات في حياتنا الزوجية .. هي مؤشر نذير بالنسبة لنا أن نراجع أنفسنا واخطاءنا  ، ونصلح ما بيننا وبين الله . ونستغفر من الذنوب والمعاصي .

 أسأل الله العظيم أن يكفيكما شرّ كل ذي شر . .
 والله يرعاك ؛ ؛؛

2011-09-01
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
 
 

تشاجر طفلان فتدخل الأبوان .. تصالح الطفلان ، وتقاطع الأبوان ! قال ناصح :صغاربـ ( عقول ) الكبار ، وكبار بـ ( عقول) الصغار !
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
الزواج شريعة .. [ إمساك بمعروف ] لا لا بتسلطّ أو إذلال . والطلاق شريعة .. [ تسريح بإحسان ] لا بانتقام أوامتهان.
التعاون الإيماني بين الزوجين(قراءة للقرآن، صلاة ، صدقة) مشروع لنماء الودّ والألفة. وحظّ وافرمن بركة دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم لكما بالرحمة (رحم الله - رجلاً /امرأة - قام من الليل فصلّى ثم أيقظ زوجته فإن أبت نضح في وجهها الماء).

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
1096
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3916
الإستشارات
841
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
72
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
389
معرض الصور
84
الاخبار