كنت فاجرا فهل تقبل توبتي
 
 
-
 241
  د. مازن بن عبدالكريم الفريح
 4072
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم وبعد السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أنا شاب عمري 26 كنت في الماضي في غاية الفجور والعياذ بالله حيث أن وصلت إلى مرحلة أني بعت سيارة كانت لأهلي ولعبت بفلوسها بالنوادي الليلية ورجعت إلى بلادي بعد مشاكل كثيرة والتزمت بل أقول أسلمت وجلست على وضع التديّن أربعة أشهر ووسوس إلي الشيطان أن أذهب للسفر في الخارج وذهبت وأنا متديّن ثم رجعت بهذا البلد \"والعياذ بالله\" إلى شرب الخمر والذهاب للنوادي الليلية وقطعت الصلاة ولم يعجبني الوضع ورجعت إلى بلدي وتركت الدراسة رغبة مني وأنا الآن ملتزم والحمد لله.. هل توبتي مقبولة إن شاء الله وهل علي شيء مما فات من صلاة وكيف أغير ما بداخلي حيث أني أشعر أني مريض نفسياً من المشاكل وكنت أقول أن نفسي لو أني بزمان الصحابة ماذا فعلو بي... والسؤال الثاني أبي راضٍ عني لكن لا أرغب في لقاءه لوجود مشاكل قديمة جداً وأسأل عن صحته عن طريق أخي الكبير. والحمد لله قائم بواجبات أمي على أكمل وجه وقررت أن أخصص لأبي من راتبي جزءً له علماً أنه ليس بحاجة إلي وهو سعيد مع أولاده الآخرين علماً لو أنه يحتاج إلى أي شيء لا قدر الله مثل أن يمرض سوف أساعده علماٍ أني أعلم أنه لا يريد لكن لوجه الله علماً أنه فقدنا أربع سنوات بسبب امرأة متزوجة وتخلى عنا بسبها والله المستعان... أريد الجنة يا شيخ فدلني رحم الله والديك وجزاك خيراً ووفقك وآسف على الإطالة...
 2010-02-04
 
 

الأخ الفاضل...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد

1. توبتك مقبولة إذا توافر فيها شروط التوبة من صدق وندم وإقلاع, ونوصيك بأن تبحث عن صحبة صالحة تعينك على أمر دينك ودنياك.
2. عليك بصلة والدك بمالك ونفسك، واصبر على ما قد يبدر منه من جفوة أو إعراض واحرص على زيارته وتقبيل رأسه وحسن صلته..

بارك الله فيك وثبتنا وإياك على الحق.

2010-02-04
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3888
2010-06-03
عدد القراءات : 3096
2010-03-06
عدد القراءات : 2892
2013-02-10
عدد القراءات : 1592
2015-11-19
 
 

في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
أسرع الطرق إلى قلب ولدك ( القدوة ) .
(وجعل بينكم مودّة ورحمة) لأن الاختلاف شيء طبيعي بين الزوجين تبعاً لاختلاف نوعهما[ذكر وأنثى] فالقرآن يؤكّد على أهمية الانسجام بين [الشّعور والسلوك] في التعايش مع هذا الاختلاف.
( فئران العلاقة الزوجيّة ).. - ( قناة ) هابطة تسرق الوقت والدين . - أو موقعاً للتواصل أو( شات ) يثير الغرائز ويدفع للتطلّع . - أو جارة أو صديقة أو صديقا تحرّض أو يخبّب .
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
6982
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار