افكر بالانتحار ..أشك أن زوجي معجب بالنساء !!

 

السؤال

أنا متزوجة من 9 سنوات ليس لدي أطفال في أول سنة زواج انصدمت بزوجي الملتزم يقارني بجمال خالته ويقارني بنساء أجنبيات وفاجئني بهذه المقارنات وأنا في كامل زينتي وفي جلسة رومنسية أعددتها له من أيام تعبت كثير على هذه الجلسة وفي الأخير أتفاجاأ بمثل هذا الكلام صحيح أنه أعتذر مني بعد أن رأى أني غضبت من هذا الكلام وصحيح أنه لم يرجع لمثل هذا لكنني صرت حساسة وغيورة جدا وأفسر أي كلمة أو حركة بأنه معجب بالنساء وأيضاً صرت عنيدة وعصبية ولا أحترمه وصرت أعاني من آلام في البطن و تهيج مستمر في القولون العصبي وصداع مستمر حياتي على وشك الإنهيار مشاكل مستمرة صراخ أحياناً أفكر في الأنتحار زوجي وقت المشكلة يكون عصبي جداً يضرب يطردني من المنزل يهددني بالقتل .. عمري 32 متزوجة من تسع سنوات ملتزمة وألقي دروس ومحاضرات أحب زوجي كثيراً فأريد من أهل الخير أن يساعدوني في حل مشكلتي والتخلص من الغيرة والحساسية والعصبية والعناد

03-06-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .
 وأسأل الله العظيم أن يديم بينكما حياة الودّ والرحمة ويصرف عنكما السوء وأهله . .

 أخيّة . .
 الحياة الزوجية حياة ( كفاح ) و ( كدح ) . . وهذه هي (  طبيعة  السعادة ) في هذه الحياة أنها ( سعادة كفاح والم وتعب ومشقة ) بمعنى أن الانسان في هذه الحياة لا يمكن أن يكون سعيداً بغير كفاح ولا ألم .
 ولذلك الإنسان أحوج ما يكون أن يتعامل مع الحياة بواقعية بدون مثالية مفرطة ولا حساسيّة زائدة .. لأنه لا يمكن بحال أن تسير الأمور دائما على ما نتمناه ونشتهيه .
 ما كل ما يتمنى المرء يدركه ::: تجري الرياح بما لا تشتهي السفن !

 كل زوجة تتمنى وتأمل وتتوقع من زوجها أن يكون هو الزوج المثالي ، وان يعاملها بأفضل ما يكون من تعامل وأخلاق و ( دلع وولع ورومانسيّة ) . .
 والمشكلة ها هنا هو تضخّم هذه التوقعات والأمنيات في حسّنا وشعورنا لأننا سنصدم بالواقع بأنه أمر لم يكن بتلك الصورة المثالية التي نتوقعها فيصيبنا الألم النفسي والشعور بنوع من الاحباط واليأس .
 لذلك أخيّة . .  خفّضي حجم التوقعات في حسك وشعورك وعيشي الواقع كما هو . .

 أخيّة . .
 الموقف الذي صار بينك وبين زوجك عمره الآن ( تسع سنوات )  موقف حصل بينكما من قديم وفي الأيام الأولى من الزواج . .  وشيء طبيعي أن البدايات دائما ما تكون حسّاسة ، وهي مراحل تكوين الانطباع لكل طرف عن الطرف الآخر . .
 ( مزحة ) زوجك ربما كانت عابرة . .
 ربما كانت لقلة وعيه بأن ( النساء ) يغرن من بعضهنّ !!
 الأمر ربما لا يحتمل تفسيرك للموقف وأنه معجب بجمال خالته أو بالنساء الأجنبيات ..
 لأنه في الواقع اختارك عن رضى وقناعة ولم يكن مجبرا عليك . .
 الموقف ربما كان مجرّد ( مزحة ) . .  صحيح أنه لم يحسن المزاح ..
 لكن كان ينبغي أن تلتمسي مبررا له وان تتعاملي مع الموقف في حدود إطراه ( الظرفي ) و ( الزمني ) . .  فلماذا تحملين هذا الموقف معك من ( 9 سنوات ) ؟!
 حملك هذا الموقف على عاتقك هو الذي يُشعرك بالألم والصداع ويوتّر العلاقة بينك وبين زوجك . .
 نصيحتي لك . .
 اطرحي عنك هذا الحمل . .
 تعاملي مع زوجك بلطف  ، وأعيدي المياه إلى مجاريها بالكلمة الطيبة الدافئة والهدية واللمسة الحانية . .
 ولا تتوقعي من زوجك أن يكون قمة في المثالية .. فالاعجاب بالنساء هذه فطرة فطر عليها الرجل - خاصة - بل هو ضعف فيه كما قال الله : " وخلق الانسان ضعيفا " قال ابن عباس رضي الله عنهما - وهو ترجمان القرآن - : هو ضعف الرجل عند ذكر النساء  .

 لا أقول لك أن زوجك فعلا معجب بالنساء ..  لأن هذا أمر حتى أنت قد لا تستطيعين قوله إلاّ بطريق ( الظن والشك ) . .
 لكنّي اقول لك أن اليقين - حتى الآن - أنه معجب بك أنت ويحبك أنت .. لأنه اختارك أنت من بين كل النساء ولا تزال العلاقة بينك وبينه .
 فلماذا تتعاملين مع ( الظن ) وتتركين ( اليقين ) ؟!
 اليقين أنه يحبك ومعجب بك ، والظن أنه معجب بغيرك !!
 وعند الفقهاء الحكماء قاعدة تقول  : (  اليقين لا يزول بالشك  )!!

 كل ما عليك أن تتعاملي مع الواقع واليقين في حياتك مع زوجك . .
 لا تكرّسي في نفسك ( الظنون ) . .
 فرّقي بين تصرف وبين تفسيرك انت لتصرفه .. فتفسيرك لتصرفه ليس هو تصرفه إنما هو تصرفك . .
 الألم   عليك ناتج من تصرفك لا من تصرفه . .
 تذكّري أن البُعد العاطفي بينكما ، وجفاف المشاعر واللطف والكلمات والرعاية النفسية والعاطفية بينكما فعلا قد تجرّه إلى أن يُعجب بغيرك . .
 لذلك حافظي على الموجود المشهود ونمّي  بينك وبينه الحب . .
 ولا تشغلي وقتك وتفكيرك بالمظنون  بتفسيرات قد لا تكون صحيحة .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

03-06-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني