أعاني من سلاطة اللسان .. كيف أروّض لساني ؟!

 

السؤال

بكل اختصار أنا إنسانة ملحة وكثيرة الكلام ولساني غير محترم مع زوجي كيف أتصرف وإيش أسوي تكفى ياشيخ قولي ..وسامحني على عدم الابتداء الطيب ...وجزيتم الجنة يارب

28-05-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يطيّب لسانك بذكره ، ويكفيك شرّ نفسك وشرّ الشيطان وشركه . .

 أخيّة . . .
 الانسان حين يعاني من سلوك ( سيء ) أو سلوك لا يرغبه من نفسه فإن أول خطوة في الحل أن يدرك أنه لا يمكن لأحد ان يحل مشكلته نيابة عنه بل الحل يكمن  عنده  . .
 يكمن في قراره وإرادته وصدق رغبته . .
 لا ينفع أن يتمنى الانسان أن يتخلّص من صفة سلبية عنده بل لابد من قرار  .. والقرار  يعني العمل بإيجابيّة . .
 
 ما رأيك في رجل يعاني من صداع . .  وهو يردد ( بندول بندول بندول ) هل يذهب عنه صداعه أو يخف ؟
 أو يلزمه أن يأخذ ( حبة بندول ) أفضل من تكرار كلمة ( بندول ) !
 هكذاالفرق بين من  ( يتمنّى ) وبين من ( يريد ) . .
 صاحب الأمنية عاجز لا يريد أن يقوم بأي خطوة إيجابيّة لتعديل سلوكه . يريد حلاًّ سحريّاً يغيّره بدون ان يفعل شيء !
 لكن صاحب الإرادة يبحث ويبذل ويجاهد في القيام بخطوات عمليّة للتخلّص من هذه السلبيّ’ التي يعاني منها . .

 أخيّة النصيحة لك :
 1 - راقبي سلوكك .
 بمعنى كلما رأيت نفسك تتكلمين بكلام غير مقبول ( توقفي عن الكلام ) مباشرة توقفي . وغيريّ مكانك أو غيري حالك . .  نعم المسألة في بدايتها قد تكون صعبة . .  لكن مع التعوّد على مراقبة السلوك  والكفّ مباشرة كلما تذكّرت أن الكلام غير مقبول   مع الايام ستجدين أنك أقدر علىالتعامل مع ذاتك .

 2 - اتفقي مع زوجك من باب أنيعينك على نفسك على حركة أو كلمة أو عبارة يذكّرك فيها كلما تجاوزت الحدّ في الكلام وطريقة الكلام .. وحين يكّرك زوجك كفّي مباشرة .

 3 - تعوّدي أن تطلبي من زوجك إذا أردت شيئا .. لا تطلبيه مشافهة .
 تعوّدي أن تكتبي . .
 فبدلا من ان تقولي له ( نريد الخروج إلى السوق ) .. اكتبي له في رسالة جوال أو ورقة ( نريد أن نخرج إلى السوق ) . .  هي طريقة قد تبدو ساذجة . .  لكنها تعلّ/نا كيف نضبط شعورنا ونهذّب اللسان من أن ينطق فيخطئ .

 4 -  دائما دائما دائما . .  ليكن لسانك رطبا بذكر الله . سواء في حالة جلوسك أو وقفك في انشغالك في فراغك .. تعوّدي على الاستغفار وقول سبحان الله ولا إله إلا الله .
 ولو كان وجود ( المسبحة ) في يدك يعينك ويذكّرك  فاقتني ( مسبحة ) اجعليها ملازمة ليدك تتذكرين بها الاستغفار والذّكر .
 تعوّد اللسان على الاستغفار  يعينك كثيرا على ضبط كلامك .

 5 -  تعوّدي أن تعتذري من كل إنسان أخطأت عليه بكلمة . .  ولا تجمعي مع سوء الكلام الكبر عن الاعتذار فتكوين جمعت بين عادتين سيئتين !
 التعوّد على الاعتذار ايضا يعينك على ضبط لسانك .

 6 - دائما تذكّري العواقب . .
 كلمة منك ربما تفرّق بينك وبين زوجك في حالة غضب !
 كلمة منك قد تفسد علاقة بينك وبين من تحبين . .
 لن يبقى حولك أحد . .
 وكلمة منك قد تهوي بك في جهنم سبعين خريفا  . .  قال صلى الله عليه وسلم : " رب كلمة يقولها المرء من سخط الله لا يُلقي لها بالاً تهوي به في جهنّم سبعين خريفاً "  .
 وتذكّري أن النبي صلى الله عليه وسلم لما وعظ النساء قال : " تصدقن فإن رأيتكنّ أكثر أهل النار " فسُئل عن السبب فقال : " انكن تكفرن العشير لو أحسن إلى أحداكن الدهر كله قالت ما وجدت منك خيرا قط " !
 فهل يسرّك أن تكوني من أهل هذه الصفة ( يكفرن العشير ) ؟!
 إذن أكثري من الصدقة . . .

 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

28-05-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني