طفلي ذو العامين شديد التعلق بي !

 

السؤال

طفلي ذو العامين متعلق بي كثيرا لا ينام بدوني ويبكي كثيرا ان غبت عن ناظريه حتى لو ذهبت لغرفة اخرى او للحمام اعزكم الله يبكي كثيرا ويصرخ دون توقف واتبعت جميع الوسائل معة اهملت صراخة ولا فائدة اكثرت من الحنان واحاول الكلام معة لكنة لا يتكلم دون فائدة تعبت جدا من تعلقة الزائد مع العلم ان له اخت اكبر منه عمرها خمس سنوات ونصف

13-02-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في ولدك ويجعلهم قرّة عين لك . . .
 
 أخيّة . .
 الأبناء هم ( رأس ) مال الوالدين . . 
 هم امتداد العمر . .
 وهم ذخر الدنيا والآخرة . .  ولذلك أثمن  مشروع استثمار هو مشروع تربية الأبناء  والحرص على ذلك .
 ومن أهم ما يساعد الوالدين على حسن التربية والتوجيه والتعامل الصحيح  المعرفة والتثقيف فيما يتعلق بوسائل التربية ومعرفة  سمات مراحل النمو .. وهذا يمكن تحصيله بالقراءة والاطلاع والمشاركة في برامج تدريبيّة تأهيليّة في هذا الجانب .

 أخيّة . .
 تعلّق الطفل بوالدته تعلّقا شديداً هو سلوك يعبّر عن انعكاسات نفسيّة عند الطفل . .
 إمّأ ان هناك تدليلاً زائداً أو أن الطفل لا يشعر بالأمان بسبب  قسوة في التعامل معه أو تجاهله أو أن هناك مشكلات بين الأبوين تكون أمام الطفل الأمر الذي يُشعر الطفل بعدم الأمان مما يجعله أكثر تعلّقا باحد ابويه .
 لذلك من المهم :
 1 - البحث عن الأسبا كخطوة مهمّة في الحل . .
 2 - لا تضخّمي الموقف ، فقد تكون المسألة  مرحليّة  . يعني تنتهي بتجاوزه لهذه المرحلة العمرية تعاملي  مع الموقف بدون تضجّر أو إشعار الطفل أن  صراخه أو بكاءه يثير غضبك أو ضجرك .
 3 - تحاوري مع طفلك بهدوء . .  حفّزيه . .  ازرعي فيه الثقة .. ثم أخبريه أن البكاء لايحل المشكلة . .  وكافئيه في كل مرة تشعري منه تحسنا في السلوك ولو بسيطا .
 4 -  وفّري له ألعاباً في الغرفة ينشغل بها . .  وفي لحظات لعبه شاركيه اللعب ثم قومي بغرض  من أغراض البيت .. ثم عودي إليه .. وهكذا تدريجيّا يتعوّد على غيابك بهذه الطريقة التدريجيّة .
 5 - لا تذهبي أو تخرجي من البيت  باستخفاء عنه . .  هذاالتصرف يكرس من عدم شعوره بالأمان .  لكن تكلّمي معه أنك لن تتأخري . .  وإذا خرجت اصتلي على البيت لتكلميه  وتحفّزيه .
 6 -  لا تتعجلي النتائج . .  فالتربية جهد طويل وشاق . كل ما عليك أن تصبري وتتفاءلي .

 أكثري له من الدعاء . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

13-02-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني