صارحني ولدي بحبه لفتاة .. ويرغب الزواج منها!

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهافدم لكم مشكلتي واطلب من سعادتكم طرح افضل الحلول للتعامل مع الوضع انا ام ل6 من الابناء بين البنين والبنات لدي ابن يبلغ من العمر23 سنه يدرس في الجامعه بقي على تخرجه سنة ونصف . قبل اشهر طلب مني ان ازوجه فقلت له ليس الوقت مناسبا وطلب اخبار والده ، وأخبر والده الذي هو في سفر خارج الدول العربيه للمرافقه مع ابنتي التي هي اكبر منه سنا للدراسه فكان رد والده له بالقبول ولكن الى ان تنتهي من دراستك او انك تتلتحق بالدراسه في الخارج مع اخته . وقبل اسبوع صارحني بانه تعرف على فتاة عن طريق المراسله بالبلاك بيري وتعلق بها وتعلقت به فاتحها في موضوع الزواج وانه لن يتم الابعد التخرج فلم تمانع هي وامها واعطاني معلومات عنها وعن والدها ترددت في الموضوع فاضطررت الى مجاراته طلب مني ان اتعرف عليها وعلى امها وانها يتيمة الاب فتصرفت تصرفا لاادري هل هو صحيح ام غير ذلك مع العلم انه لازال زوجي مسافرا . طلب منها عرض الراي على والدتها فلم تمانع في التعرف علي وتم ذلك في احدي مقاهي الكوفي لا اخفي عليك رايت الفتاة لم تكن التي كنت اتمناها لولدي من حيث الجمال كانت معتدلة كانت الام فرحة جدا بي وتعاملت معي بكل احترام وانا كذلك بادلتها التقديرطلبت الام ان تري ابني فلم امانع فحضر وصافحها ونظرت اليه فابدت لي انه مناسب وانتهي لقائنا على امل ان تتم زيارتنا لهم في المنزل ! ناقشني ابني في رأيي في البنت فقال لي انا ايضا معجب بها ولا يهم الشكل فقد تعلقت بها ! والان انا في حيرة من امري كيف اتصرف مع والده هل اخبره باالذي حدث لانني اعرف انه لوعلم بماحدث سيعارض وسيقلبها على راسي انا في حيره . لا اخفيك بدات ابحث عن البنت والى من تنتمي ومن هم اهلها وذويها وكل ماسالت لااجد الا الثناء كيف اتصرف مع الوضع . جزاكم الله الخير كله ووفقكم الله لما يحب ويرضى .

15-01-2011

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يختار لولدك ما فيه خيره وصلاحه وقرّة عينه ..
 وحقيقة أخيّة أكبر فيكم هذه الشفافيّة بينك وبين ( ابنك ) والمصارحة العفوية في مثل هذه الأمور .
 وقد احسنت حين لم تواجهي مصارحته باللوم والتثريب والعتاب .. لأنه حتماً كان سيهرب ليغرّد خارج السرب !

 أختي الكريمة . .
  الزواج  قبل أن يكون ( سنة الحياة ) هو سنّة المرسلين وسنّة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .
 والزواج ليس هو ( علاقة تعارف ) ولا هو موروث اجتماعي .. ولا هو فستان أبيض أو حفلة زفاف !
 الزواج مسؤوليّة وبناء  ..
 وهو ( شراكة العمر ) .. ولذلك  ينبغي أن يكون قرار الزواج ( قراراً ) متعقّلاً غير  مندفع بـ ( العاطفة ) أو الضغط الاجتماعي أو نحو ذلك .
 ولأهمية ذلك جاء في الأثر : " تخيّروا لنطفكم فإن العرق دسّاس " .
 وما دام أن ( ابنك ) قد صارحك  بالأمر ..
 فاجلسي معه وناقشيه وحواريه بهدوء . .
 لماذا يريد الزوج ؟!
 هل يدرك المسؤوليات والتحديات التي  تحيط هذه العلاقة ؟!
 هل يدرك أن الزواج ليس  هو ( علاقة حب ) وتواصل ( بلاك بيري ) !
 المسؤوليات التي في الزواج والحياة الزوجيّة تفقدنا كثيرا من ( الورديّة ) التي كنّا نعيشها في تواصل ( البلاك بيري ) ..
 اسأليه على أي أساس  يختار شريكة حياته ؟!
 هل اختارها على اساس ( عاطفي ) أو اختارها متعقّلاً !
 هل يعلم ماهي وصية النبي صلى الله عليه وسلم له ؟!
 إنه يوصيه بقوله : " فاظفر بذات الدين تربت يداك " . وإن أي حياة زوجية لا تبدأ من خلال  وصية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم فإنها حياة معرّضة للانحدار !
 ذكّريه أن  ( الحب ) وحده لا يكفي !
 و ( الإعجاب ) وحده لا يكفي .
 أفهميه أنك لا تعارضين اختياره .. بقدر ما أنك تضعينه أمام المسؤوليّة ..
 وأنه سيكون هو المسؤول  عن اختياره الآن وفيما يستقبل من أيامه . .
 هل هو مقتنع تمام الاقتناع بطريقة الاختيار ..!
 وهل هو يثق بهذه الطريقة في الاختيار !
 أفهميه أن الانسان يكون  أسلم من الهموم والغموم حين يمنح نفسه ( خيارات ) متعددة أفضل من أن يختصر  الأمور في ( خيار ) واحد .
 اطلبي منه أن يمنح نفسه فرصة ان لا يركّز اختياره في خيار واحد . .
 
 اطلبي منه أن يحضر دورة تدريبيّة تأهيليّة في الزواج  ..
 اطلبي منه إذا أراد أن يكون قراره أقرب  للقناعة العقليّة من القناعة العاطفية أن يتوقّف عن التواصل مع الفتاة .. لأن التواصل  يشكّل عامل ( ضغط نفسي ) وعاطفي عليه فلا يجعله يرى الأمور بصورة صافية .
 لأجل نفسه فقط  .. من الأفضل له أن يتوقف عن مراسلتها فترة من الزمن .
  ثم يستخير الله تعالى في الأمر . .

 إذا كان جاداً  مصرّاً على الارتباط بها .. فما من بد إلاّ أن تُصارحي والده برغبة الابن .
 وأفهميه أن تعلّق قلب الابن بالفتاة قد يؤثّر على مستواه الدراسي ، وحتى على  مستوى انسجامه الاجتماعي  مع والديه وأسرته .. وأن ( الوعد بالزواج ) وحتى الزواج لا يتعارض أبداً مع فكرة إكمال الدراسة .
 ثم استفهمي منه  .. هل يقترح عليك أن تزوري والدة الفتاة أو تتعرفي عليها وتسألي عنهم . .  كخطوة أولى .  فإن وافق على ذلك فأنت قد التقيت بها .
 ومع ذلك فأنا أنصحك ( ألاّ تكرري هذا التصرف أو مثله  ) مرة أخرى وانت تدركين موقف زوجك من ذلك .
 وإن رفض  الوالد السؤال عنهم أو الالتقاء  بهم  . .
 فاتركي الأمر حتى يعود من سفره .. ثم في لحظة هدوء صارحيه بالأمر  ..
 وأتمنى أن يكون متفهّما . .

 أكثري من الاستغفار . .
 والله يرعاك ؛ ؛ ؛

15-01-2011

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني