لاأصلي وأفعل العادة السرية والكبائر

 

السؤال

أنا شاب عمري 20 سنة أفعل العادة السرية ولا أصلي وأرتكب بعض الكبائر وأريد التوبه؟

29-01-2010

الإجابة

ج:
1. {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم}...
2. وما الذي يحول بينك وبين التوبة.. عليك بالإسراع بها لأن المرء لا يدري متى يأتيه أجله، ويختم عمله.
3. ثم اعلم بأن من الكبائر التي قد تلحق صاحبها بفرعون وهامان وأمية بن خلف ترك الصلاة، لقوله صلى الله عليه وسلم: [العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر]..

 فالبدار البدار.. والتوبة التوبة.. والصلاة الصلاة.. فإنك على شفار جرفٍ هار.. يوشك أن ينهار بك إلى مصير خطير..
نسأل الله عز وجل أن يتوب علينا وعليك.

 

29-01-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني