محتاره ... أطفالي بين عملي وغياب والدهم !
 
 
ام امنه
 1631
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3734
 
 
 
السلام عليكم انا امراه متزوجه و لدي اطفال الكبيرة تبلغ من العمر 11 سنه و الثانيه 9 سنوات و الثالثه سنه ونصف وهذه الاخيره لديها بطء فالنمو. وانا في نفس الوقت امراه عامله و العمل قريب من بيتي ولكن لدي مشكلتين الاولى: بعد زوجي عنا طوال الاسبوع بحكم عمله في منطقه تبعد عنا بساعتين ولا تتجمع الاسره الا في نهاية الاسبوع مما اثر سلبا على نفسيتي و من ثم على تعود البنات على عدم تواجد والدهم معهم طوال الاسبوع الثانيه: عملي فانا امضي تقريبا 8 ساعات و من ثم الرجوع للبيت و عدم التفرغ لابنتي الصغرى لانشغالي بالمذاكرة مع اخواتها فانا الان في حيرة من امري هل اترك عملي و اذهب للعيش في نفس المنطقه التي يعمل بها زوجي مع العلم بانه بامكانه الحصول على السكن هناك و اتفرغ لرعاية بنتي الصغرى و تعويد البنات الاخريات على وجود والدهم معهم كاسره متكامله ام ما هو الحل ؟ ملاحظه :اصرار البنات على عدم الذهاب الى تلك المنطقه مع والدهم بحجة انهم يودون البقاء قريبا امن هلهم و البنات الاتي في اعمارهم و التذمر لعدم وجود احد من اهلهم في تلك المنطقه . ارجو افادتي في حيرتي ولكم جزيل الشكر
 2010-10-12
 
 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يبارك لك في زوجك وولدك ومالك  وان يجعل لك فيما وهبك ورزقك قرّة عين لك لومن يعز عليك ..

 أخيّة . .
 لو سمحت لي أن أسألك ..
 لماذا يعمل زوجك ؟!
 ولماذا تعملين أنت ؟!
 هل العمل فقط لمجرد العمل ؟!
 هل العمل فقط لاشباع حاجة ذاتيّة عندك وعند زوجك ؟!

 أعتقد أن من  أولويات أهدافكما  من ( العمل ) توفير حياة مستقرة ( ماديّاً ) لكم وللأبناء ..
 السؤال الأهم هنا .. هل الحاجة الأولى للأبناء هو ( الاستقرار المادي ) !
 أم أن الأبناء أحوج إلى الاستقرار النفسي  والعاطفي  والذي له كبير الأثر في صناعة شخصيّة الطفل .
 
 أخيّة . .
 الأباء يعملون ويعيشون من أجل الأبناء . .
 والأبناء لا يريدون من الآباء أن يعملوا ويعيشوا من أجلهم  .. إنما يريدون من آبائهم أن يعيشوا معهم .
 هذه نقطة فارقة ومهمة ..
 الأهم للأبناء هو أن نعيش معهم لا من أجلهم . .
 هذا التباعد ( الجسدي ) و ( العاطفي ) - حتماً -  بين البنات وأبيهم  إلاّ في فترة يومين فقط ربما يقضي جزءً منها في النوم ولقضاء بعض أعماله أو زيارة الأصحاب أو القارب أو القيام في شأن مصالح البيت أو نحو ذلك  . .
 إذن كيف يكبر هؤلاء الأطفال . .
 وما هو الرصيد العاطفي الذي يكبرون به ؟!
 الأبناء الآن صغاراً . .
 وغداً كباراً . .
 إن لم يجدوا هذا الإشباع العاطفي  في البيت من الآن .. فغداً عندما يكبرون سيبحثون عن هذا الإشباع خارج أسوار البيت .

 أخيّة . .
 النصيحة لك .. أن تتكلمي مع زوجك في الأمر باهتمام وحرص ..
 من المقترحات :
 - أن ينتقل هو بعمله حيث تسكنون .
 - أو تنتقلوا أنتم حيث يعمل زوجك .. مع إشباع حاجة الاطفال  في أن يكونوا قريبين من أقربائهم وأصدقائهم  بأن يكون نهاية الأسبوع لزيارة الأقارب  .. وهكذا .
 ويمكن ايضا استحداث بيئة مناسبة للأطفال في منطقة عمل زوجك من خلال  ابناء أصدقاء زوجك في العمل المقيمين في تلك المنطقة  .. وهكذا .
 
 المقصود أخيّة . . أن تُدركي أن المال   إذا ذهب فإن منه العوض . .
 لكن ضياع الأبناء ما العوض منه ؟!

 وفقك الله واسعدك وبارك فيك .

2010-10-12
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 4329
2010-06-04
عدد القراءات : 2442
2013-10-27
 
 

جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم ؟! فقال النبي صلى الله عليه وسلم:( أو أملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ). أيّها الآباء والأمهات: - احتضنوا أولادكم وقبّلوهم . - املؤوا مشاعرهم عطفا وحنانا . حتى لا يبحثوا عن الحب خلف الأسوار!
في مهارة إدارة المشكلات : لا تبحث عن الحل لمعرفة من المخطئ ! بل ابحث عن الحل لتعرف : ماذا يجب عليّ أن أفعل لأكون أسعد ، وليس لأدين شريك حياتي.
صباح الحب مساء القرب جميل أن يتبادل الزوجان رسائل الشروق والغروب . قال ناصح: ولو كانت بسيطة أرسل رسالة لشريك حياتك ولو لم تتلق منه ردّاً!
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8152
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3951
الإستشارات
854
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
406
معرض الصور
84
الاخبار