أريد أن أجاهد

 

السؤال

أشعر بغيرة في قلبي وأنا أنظر إلى صور مأساة إخواننا في فلسطين، وأحب أن أجاهد معهم، ولكن كل الطرق مسددة في وجهي. فكيف أستطيع أن أجاهد لنصرتهم؟

28-01-2010

الإجابة

اعلم بأن هذه الغيرة التي تشعر بها نحو إخوانك المسلمين في فلسطين تدل على إيمانك، وهي من صفات المؤمنين الظاهرة كما وصفهم رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: [مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى و السهر].
ولكن لابد أن تعرف أن صور الجهاد والغيرة لإخواننا هناك في مسرى رسولنا صلى الله عليه وعلى آله وسلم كثيرة وليست مقصورة على حمل السلاح فمن تلك الصور:
1. أن تجاهد نفسك في تزكيتها وتهذيبها من آفاتها وأمراضها.
2. أن تلتزم بدينك وتسعى لنشر الدعوة بين الشباب ليكونوا شباباً صالحين، وجنوداً مجاهدين.
3. أن تحرص على جمع التبرعات لإخواننا المجاهدين، ممن تعرف من أهل الخير، وأن يكون جزء من راتبك أو مصروفك مخصصاً لدعم الدعوة والجهاد في سبيل الله.
4. أن تساهم وتشارك في بناء مجتمعك وذلك بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومساعدة الدعاة العاملين و التناصح معهم على البر والتقوى.


28-01-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني