انصحوني حول هذا الموقف
 
 
-
 160
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4065
 
 
 
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته أرجوا من فضلكم أن تنصحوني حول هذا الموقف، أنا فتاة في السادسة عشر من عمري و أدرس بثانوية، و كانت تقام خلال شهر رمضان محاضرات، دينية، و كان يقدمها لنا أستاذ في الأدب العربي، مع العلم أنه لا يعرفني و أنا كذلك، و كنت كثيرا ما ألاحظ نظراته إلي بشكل يدعوني إلى الاستغراب، و بعد نهاية هذا الشهر الكريم و انتهت بدورها المحاضرات، أصبحت لا ألتقي به إلا بالصدف و هو مازال ينظر إلي، و كلما وقعت عيني بعينه أصرفها بسرعة. فهل هو يحبني يا ترى، مع أنه يظهر كبيرا في السن. أرجو منكم الرد في أقرب وقت لأنني حيرانة.
 2010-01-28
 
 

الأخت الفاضلة /......
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
عسى الله أن يطهر قلبك وأن يسترك ويحميك..

أخيتي الفاضلة...
الشيطان حرص من يوم أن خلق الله آدم وأُخرج من الجنة أن يغوي بني آدم، وأن يسعى في إغوائهم وإضلالهم وهلاكهم، واتخذ في ذلك سُبلاً ومداخل، وإن من سُبل الشيطان ومداخله أن له إلى المعصية خطوات وليس خطوة واحدة إنما خطوات يُزيّن بها المعصية للعباد حتى يقعوا في الفخ والهلاك.
والله تعالى قد حذّرنا من ذلك بقوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ} (النور: من الآية21)
ولذلك أخيتي الفاضلة..
لا يزال هذا الإبليس يزيّن لك نظرات هذا الدكتور ويزيّن للدكتور نظراتك، فتظنين أنه حب أو غير ذلك!!
ومع التمادي في هذه النظرات والتساهل يقع المحظور!!
ولذلك وصيتي لك:
1 - أن تحرصي على أن تلبسي الحجاب الشرعي في المدرسة بحيث تسترين مفاتنك وما يجلب إليك نظر الرجال.
2 - أن تصرفي بصرك وخواطرك من التفكير في نظرات هذا الدكتور.
3 - ثقي تماماً أن الحب الذي يقع من خلال هذه النظرات إنما هو بريد للمعصية وتزيين من الشيطان.
4 - إن كان ولابد فاطلبي من والدك أن يكلم هذا الدكتور بأسلوب حكيم ويبين له أنك تتضايقين من نظراته إليك.
5 - أشغلي نفسك بالقرآن والذكر والدعاء والحرص على الصديقات الصالحات.

أسأل الله العظيم أن يدفع عنك كيد الشيطان وزيغه ونفخه ونفثه.


2010-01-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 3996
2010-04-22
عدد القراءات : 2992
2010-04-12
 
 

من قام بالفرائض حقاً عشق النوافل صدقاً لذلك يقول الحق سبحانه في الحديث القدسي " وما يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه "
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
(حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك). إذا كنتما في (العسل ) فمن الذوق أن لا يعجل بعضكم على بعض .
السعادة في الحياة الزوجية ..لن تكون فقط حين تجد ( الرفيق )المناسب إنما عندما تكون أنت ( أيضاً )الرفيق المناسب .
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8779
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار