أصلي وأصوم ولكني أشعر بالوحدة

 

السؤال

أنا امرأة متزوج منذ سبع سنوات وليس لدي أطفال وأعاني كثيرا من الوحدة والفراغ والروتين وهذا الشعور بدأ معي منذ سنة عندما قال لي زوجي يوما أنه يجد سعادته في طلاقنا وعندها حاولت معه بشتى الوسائل أن لا يفعلها وفعلا لم يحدث ذلك ويقول بأنه قد أخرج هذه الفكرة من رأسه وان الفتاة التي كان سيتزوج بها قد قطع كل صلة له بها.... أحيانا اصدق وأحيانا لا واشعر بأنه سيتركني ولن يستمر زواجنا. علما بأنني متعلقة به كثيرا وأنا الآن أعاني من الخوف والقلق الذي يمنعني من النوم وإن نمت أكره أن استيقظ وأكره الزيارات ورؤية الناس ولا أجد السعادة في شيء.... أنا أصلي وأصوم وأقرأ يوميا القران.. وأشعر بشوق كبير لأن أنجب ولدا واشعر بغياب الولد كلما حاولت النوم أو استيقظت وكأنه كان موجودا ورحل... علما بأنني قد حملت قبل سنة للأول مرة ثم أجهض الجنين وأنا في الشهر الثاني.. احتاج إلى من يسمعني ويشعر بي ولكنني أقيم في بلد أوروبي من الصعب علي أن أجد إنسانة ملتزمة تنصحني وتساعدني... ارتاح كثيرا عندما ابكي.. أرجو منكم النصيحة والدعاء.

29-01-2010

الإجابة

 

الأخت الفاضلة ..... سلّمها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أيتها الأخت نشكر لك ثقتك بالموقع،
أما فيما يتعلق بمشكلتك..
فاعلمي أن من أعظم لوازم الإيمان ومقتضياته اعتقاد المؤمن أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه وأن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوه بشيء لم ينفعوه إلا بشيء قد كتبه الله له، ولو اجتمعوا على أن يضروه بشيء لم يضروه إلا بشيء قد كتبه الله عليه، فيعيش هادئ البال، مطمئن القلب تعمر قلبه السكينة والسعادة والرضا بما قسمه الله تعالى وقدره.
إن خوفك وقلقك لن يدفع عنك ما تخشين ولن يجلب لك ما تأملين فاستعيني بالله واصبري..
أما ما يتعلق بالإنجاب فاقترح عليك أن تراجعي إحدى الطبيبات للوقوف على أسباب تأخر الحمل عندك.
أسأل الله أن يرزقك ذرية طيبة.


29-01-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4006

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني