أنا شخص خاطب بالإكراه
 
 
-
 148
  أ. منير بن فرحان الصالح
 4240
 
 
 
أنا شخص خاطب ولكن خطوبة بالإكراه فان الإكراه يكون من الوالدة ومن صلة القرابة حيث لا أريد أن اقطع صلة القرابة ولا أريد أن أزعل أمي لان أمي متمسكة بالبنت وبأم البنت وهي مريضة بالسكر والضغط فرفضي البنت قد يكون سبب في حدوث مكروه لها فأريد أن اعرف كيف أفسخ الخطوبة بأي طريقة كانت بس المهم أنها لا تكون عن طريق تنجح لفسخ الخطوبة حتى لو شوهت سمعتي أمام أهل المخطوبة
 2010-01-28
 
 

الأخ الفاضل /....
أسأل الله العظيم أن يشرح صدرك للإيمان وأن يرزقك برّ والدتك..
أخي الكريم..
قبل أن تفكّر الآن في فسخ هذه الخطوبة لماذا لا تفكّر في إتمامها؟!
لا تظن أني أنصحك بفسخها أو إتمامها.. لكني أفتح لك الرؤية الأخرى وأن تنظر إليها بنظرة معتبرة سيما وأن تحقيق هذا الأمر:
-  يوافق رغبة عند والدتك وبرّا بها- وصلة لقرابتك،
- وضماناً - إن شاء الله - من مشكلة تتوقع أن تكون في ظل رفضك لهذه البنت!!
- والبنت قريبة منك فهناك تقارب في الطبائع والعادات..
كل هذه المصالح تدعوك إلى عدم التعجّل في فسخ هذه الخطوبة.
ثم أخي الكريم.... إني أوصيك بأمور:
1 - قم وصلّ لله صلاة الاستخارة، وكن صادقاً فيها مقبلاً على ربك خاضعا في سؤالك لله عز وجل، فلربما أنك لو استخرت الله وسألته ودعوته بصدق فإن كان في إتمام الأمر خيراً سهل الله لك هو وشرح صدرك له، وإن كان ترك الأمر هو خيرٌ لك صرفه الله عنك وأرضى والدتك وقرابتك.. المهم أن تكون صادقاً في إقبالك واستخارتك الله عز وجل.
2 - إن صلّيت الاستخارة فلا تنتظر أن يأتيك منادٍ في منامك يؤيدك أو يصرفك بل أقدم على الأمر واستشر أهل الرأي والعقل والحكمة في أهلك..
3 - ابحث في الفتاة التي تريدها زوجة لك أن تكون:
- صاحبة دين.
- ودوداً لطيفة في أخلاقها.
- ولوداً.
4 - إن استخرت يا أخي الكريم واستشرت ثم لم تجد في الأمر يسراً ولا قبولاً في نفسك فاستعن بالله على أن تكون صريحاً مع والدتك وأن تمهّد لها الكلام بالتنبيه على أن من أهم مقاصد الزواج أن تدوم العشرة بين الزوجين، وافهمها بطريقة حكيمة أن هذا الإكراه ربما يورث ظلم البنت بعد الزواج منها والتقصير في حقها بل ربما يصل إلى مرحلة الطلاق والافتراق وحاول جهدك أن ترضي والدتك بصنوف البرّ بها واحترامها وإكبارها.

أسأل الله العظيم أن يقسم لك ما هو خير لك في دينك ودنياك وأن يرضيك بما قسم لك.


2010-01-28
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 3963
2010-07-22
 
 

أنوثة .. المرأة الحقيقية هي:التي تحب أن تتدفأ بحنان رجل أقوى منها، فتكون له مكملاً لا تابعاً،لا أقوى من شخصيته، ولا أدنى من كرامتها.
في غرفة النوم .. يتحرّك الرّجل أكثر مما يتكلّم . استنطقي صمته بتحفيز قوة الخيال والتخيّل عنده .
زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
قولي لزوجك بدفئ : أتمنّاك زوجي في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
8937
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3923
الإستشارات
844
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
77
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
393
معرض الصور
84
الاخبار