أشك ان زوجي .. شاذ !

 

السؤال

زوجي منذحوالي السنه تعرف على شخص ادخل الريبه الى نفسي بعلاقته معه فانا اشك بعلاقة سيئة بينهم من امور اكتشفتها بعد معرفته به لان هذاالرجل شكله انثوي اكثر من رجولي له شعر طويل ويصبغ شعر يديه ويهذب حواجبه ويلبس عدسات ملونه ويميل للميوعه وزوجي لايستغني عنه ابدا ويناديه بتدليعه وتصغير اسمه مثال عبدالرحمن دحومي وهكذاواذا لم يقابله لبعد المسافه حادثه بالهاتف او المسن مرارا وتكرارا او حتى برسائل الجوال في جميع حالاته وحينما واجهته بانه كان يستنكر من هم على هذه الشاكله قال ان شكله له وانه اخلاق ومحترم ولكن تكررت تصرفات اخرى مثل:ان ابنتي 11سنه دخلت المجلس بعد طرق خفيف والواضح انهم لم يسمعواوكان هذا ضيفا عندناوباب المجلس لايقفل من الداخل فوجدتهم بنفس الفراش وقد تغطوا بغطاء واحدفنهض زوجي جالساوهومرتبك وهو في مكانه وبعدها بيوم وقبل عيد الاضحى وهذا يريد الذهاب لاهله حصلت مشاده فسمعته يرتجيه ان يبقى ولايذهب ومابقي الا ان يبكي وحينما شك ان صوته مرتفع خرجوا من البيت ساعه ثم عادوا وقد ترك هذاالرحيل وفي تلك الفتره ولمدة اسبوعين زوجي بعيد عني جسديا ونفسياوكان يحاول التغطيه عن افعاله بلاعذار الغير مقنعه انه متعب وكان يحاول قضاء اكثر وقته في المجلس عنده مع انه جاء معه من مكان عمله لانه جاء يزوره من شهرين من مكان آخر ولم يذهب بل جاء معه على اساس انه سيسافر من عندنالاهله وزوجي جاء فترة اجازه وهذا مازاد شكي لانه حين ياتي قبل معرفته له كان جنسيا وحينما كان معه كان الجنس اخر همه وانا اعلم ان زوجي له سوابق بالماضي بااعتراف منه وكنت اشك من قبل ويزول شكي بعد تركه لهم الاان هذا اشدهم وبعد عدة مواجهات بدات اظهر انه لايعنيني ولكن من باب الاستغراب بمصادقته له وشكله هكذا ومؤخرا اصبح لايخبرني بوجوده عنده خصوصا ان زوجي في مدينه وانا وابنائي في اخرى عكس السابق كان يخبرني وهذا كله حصل بعد انتقاله هناك واهم عذر انه يسليه في وحدته لكن الشك يقتلني حتى انه احيانا يفضله علي خصوصا وقت المشاكل فهو عصبي ويتلفظ باي شئ دون ان ينتبه لاثره فيما بعدوحينما اراهما اواسمع حديثهما يتاكد شكي بنفسي خصوصاوانه اصبح حذراجدا وكتوم عن هذا الرجل تحديدا وعن علاقته به وبعدمواجهتي له وشكه اني اشك فيه وايضاهويحب ان يضمني من الخلف ودائما يتطرق ان المرأةمن دون خلفية كبيره جسمها سيء وقد ذهبنا من فتره عنده للزياره ولمدة اسبوع وقد شككت انه كان موجود قبل مجيئنا لاغراض وجدته له ولكثرة مكالماته ورسائله له ومازاد انه كان نائما وينتبه لحركتي وينعس بعدها كان يقترب مني من الخلف ويناديني باسمه الدلع ويلمس وجهي وشعري بحنان على اني هووغيرها كثيرلن اتطرق لهافان كانت هذه ادلة واضحه لوجود علاقة سيئه بينهماكيف لي ان اتعامل معه وكيف اجعله يترك هذا الفعل المشين ارجوا نصحي وارشادي خوفا على صحتي اولا ثم على حياتي معه ومن اجل ابنائي ملاحظه:زوجي كان صاحب علاقات ايضاوهذا علمته منه ومن اشياء اطلعت عليها شخصيا وقبل معرفته لهذا الرجل من شهور وهويحاول ارضائي واقناعي انه اصبح شخصا آخر وترك الماضي وحصل فعلا ولكن الحال تغير الان بوجود هذا الشخص

07-07-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 وأسأل الله العظيم أن يكفيك ويحميك ويعوّضك خيراً . . .

 أخيّة . .
 ولأن الزواج حياة عبادة وبناء . فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان أحرص ما يكون على الفتاة حين أوصاها بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " .
 هذه الوصية هي نطقة ارتكاز في مستقبل العلاقة بين الطرفين .
 فحين يكون الاختيار قريباً مما وصف صلى الله عليه وسلم : " ترضون دينه وخلقه " فإن الحياة بينهما تكون أقرب للمودة والرحمة . لكن حين يبتعد الاختيار عن ما وصف صلى الله عليه وسلم فإن النتيجة ستقع كما أخبر : " إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير  ".

  الحال الآن ليس للتلاوم أو إثارة الحسرات . .  بقدر ما هو أن تستفيدي من تجربتك وان  تحاولي أن تقتربي من مكمن الخلل .

 أخيّة ..
 ما وصفته من حال زوجك قد لا يكون بعيداً عن الواقع ، وقد يكون هو الواقع بحذافيره .
 تصارحي مع زوجك بهدوء . .  واطلبي منه أن يعرض نفسه على مختص ( اجتماعي ) يساعده على الخروج من هذا المستنقع الآسن .
 خوّفيه بالله . . وذكّريه بأن الله خسف بقوم لوط الأرض وجعل سيرتهم فضيحة بين العالمين  ، وكذلك من يعمل عملهم إن لم يتب يوشك الله أن يفضح حاله وشانه  لأن هذا السلوك انتكاس للفطرة . لأن الله قال بعد قصة قوم لوط  وعقابهم " وماهي من الظالمين ببعيد " يعني العقوبة بالفضح والخسف  ليست ببعيده عمن استمرأ عملهم  ولم يتب منه .
 
 احرصي على صلاة زوجك !
 كيف هو زوجك مع الصلاة ..
 وكيف هي علاقته مع الله ؟!
 إذا ضعفت علاقة العبد بربّه كان اقرب ما يكون إلى الضياع والمذلّة والمهانة وعدم التوفيق .
 حبّبي إليه الصلاة . .  واهتمي أن تجلسي معه كل ليلة لقراءة جزء من القرآن أو الاستماع إليه بصوت نديّ .
 
 غيّري من واقعك أنت أيضا مع الله ... وتذكّري قول الله : " إن الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .
 فغيّري من علاقتك مع الله ، وإن بعض الابتلاءات إنما يبتلي به الرب عبده ليستيقظ العبد من غفلته ويراجع علاقته بربّه .
 فتشي نفسك .. وانظري كيف هي علاقتك مع الله . فإن كنت راضية عنها فاثبتي واستمرّي . وإن كنت تلاحظين من نفسك في هذا الجانب خللاً فالعمر لا يزال أمامك أن تستدركي وتغيّري  والله تعالى يفرح بتوبة عبده أو امته .

 أخيّة . .
 غربة زوجك في بلد وانت في بلد مما يعين الشيطان عليه ويجرّه إلى مثل هذا المنكر . لذلك اقترحي على زوجك أن يستأجر لكم سكناً حيث مقرّ عمله ، وأن تسكنوا معه .
 نعم أعرف أن الغربة عن الأهل والأقارب فيها نوع صعوبة ، لكن  لكل حل ( ثمن ) . 
 وهناك شيء صعب لكن في مقابل ما هو أصعب منه .  فإن كانت الغربة صعبة فإن الأصعب منها أن تُسلمي زوجك لهواه وشهوته  وقد ينعكس  ذلك عليك جسديّاً ونفسيّاً واجتماعيّاً .

 اطلبي من زوجك أن يقطع علاقته بهذا الشخص قطعاً نهائيّاً . وان هذا بداية الحل ن كان هو يريد الحل .
 وفي نفس الوقت حاولي أن تُشبعي رغبة زوجك في التجاوب معه علىالوضعيّة التي يريد في اللقاء بينكما غير أن لا يكون الإيلاج إلاّ حيث أحل الله .

 أخيّة ...
 من المفيد أن تطلبي من زوجك تقريراً طبيّاً من جهة موثوقة .
 وأكثري لنفسك وله من الدعاء .
 والله يرعاك .

07-07-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4009

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني