ماحكم من نذر صوماً فلم يستطع

 

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم شيخي الفاضل مازن الفريح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماحكم من نذر أن يصوم كل اثنين وخميس والأيام البيض من كل شهر لمدة سنة كاملة ثم لم يستطع لا لمرض ولكن ظروف العمل فهل هناك كفارة عن ذلك علماً أن النذر لم يكن مشروطاً بتحقيق شيء معين إنما هو نذر طاعة والآن وقد مضى ثلاث سنين على عدم الوفاء بالنذر دلوني جزاكم الله خيراً على الحل. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ملاحظة هامـــــــــة وقد نذرت ايضا في تلك السنة أن أصلي السنن الرواتب والوتر لسنة كاملة وأيضاً لم أستطع أرجو إفادتي

26-01-2010

الإجابة

الأخ الفاضل   سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  وبعد
1. لقد وصف الله عز وجل عباده المؤمنين بوفائهم لنذرهم فقال: {يوفون بالنذر ويخافون يوماً كان شره مستطيراً}.. فكان الواجب أن لا تنذر نذراً لا تستطيع الوفاء به.
2. والأصل بالنذر الكراهة لأن رسول الله  نهى عن النذر وقال: [إنه لا يأتي بخير، وإنما يُستخرج به من البخيل] فإذا نذر المسلم وجب الوفاء به. ولأنك عاجز الآن عن الوفاء به، فيبقى في ذمتك حتى تتحسن ظروف عملك وتفي بنذرك.
قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله: "إن نذر صوماً مشروعاً فعجز عنه لعذر يرجى زواله فإنه ينتظر إلى حين القدرة على الوفاء، فيفي بنذره" والله أعلم.

26-01-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة


 

دورات واعي الأسرية


 
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


3976

الإستشارات

861

المقالات

34

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

424

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني