خاطب .. كيف أعرف طبعها واهلها لا يسمحون لها بالتواصل معي !
 
 
-
 1297
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3907
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب مقبل على الزواج ولكن المشكلة لي سنة خاطب ولم اكلم خطيبتي ولا مرة بسبب رفض اهلها ذلك وانا الان متخوف من الزواج لانني لا اعرف طبعها ولا سلوكها ، ولكن بعد الخطوبة بدأت اقرأ الكتب المختصة في هذا المجال وتكونت لدي فكرة عامة . في هذا المجال هل اتوكل على الله واكمل او ماذا افعل الان مانصيحتكم لي جزاكم الله خير
 2010-07-04
 
 

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
 واسأل الله العظيم أن يبارك لك وعليك وان يجمع بينكما على خير . .
 
 أخي الكريم . .
 ليس الأهم في استقرار العلاقة الزوجية بين الزوجين هو فهم الزوج لطبع زوجته وسلوكها والعكس ..
 على أهمية ذلك لكن ليس هذا هو الأهم !
 الأهم في الاستقرار هو أن تختار الزوجة التي وصفها لك حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم في قوله : " فاظفر بذات الدّين تربت يداك " وفي قوله " تزوجوا الودود الولود " .
 أن تختار لحياتك من  عرفتم عنها حسن صلاحها  وتديّ،ها  وحسن أخلاقها مع من حولها وكل هذا يمكن أن يُعلم بالسؤال عنها في أوساط قريباتها وصديقاتها وجاراتها ممن لهم احتكاك بها .  ولطبيعة أهلها  والحال الغالب على أهلها  علامة ايضاً على التديّن وحسن الخُلق من عدمه .

 إذا احسنت الاختيار  على ضوء هذه الوصية النبويّة فإن معرفة طباعها وسلوكها ليس بالشيء العسير ..
 يكفيك أن تعلم في ذلك قول الله تعالى :
 - " وليس الذّكر كالأنثى " .
 - وقوله صلى الله عليه وسلم : " إن المرأة خلقت من ضلع أعوج . وأعوج ما في الضله أعلاه إن جئت تقيمه كسرته وان استمتعت بها استمتعت بها على عوج " .

 بهذين النصّين  أعطاك الوحي مؤشرات وحيثيات طبيعة كل امرأة  .
 يبقى الآن هو ( جهدك ) كيف تتعامل مع المرأة التي من طبيعتها ( العوِج )  بإيجابيّة  وبطريقة لا تواجه فيه هذا العوِج لكن تداريه  وترشّده بطريقة تسير معها الحياة .

 الهم الان هو أن تبني نفسك  معرفيّاً ونفسيّاً وروحيّاً .
 وأن تستشعر  بيقين أن ( الزواج ) عبادة . والعبادة فيها نوع مشقة وتكليف .  والمؤمن يحرص أن يؤدّي العبادة على الوجه الذي يستجلب به رضا الله .
 إذا اتضح هذاالمفهوم عندك فثق أنك ستصبر في حياتك وستبذل كل ما بوسعك  لأجل أن تحسّن عبادتك لله تعالى بالزواج .

 أنصحك بالقراءة وحضور بعض الدورات التأهيلية والتدريبية الأسريّة  ، وان تستمتع لبعض الأشرطة من مثل ( مفاتيح النجاح في العلاقة الزوجية للدكتور ياسر قارئ ) . واشرطة الشيخ مازن الفريح تجدها في هذاالموقع
 
 أنا لا أقلل من اهمية التواصل مع المخطوبة المعقود عليها . لكن غذا لم يكن هناك من وسيلة للتواصل فلا تقلق والأمر لا يعتبر مفصلاً على مفترق الطريق ما دمت أنك أحسنت الاختيار ابتداء .

 أكثر أخي من الدعاء .. واسأل الله من فضله .
 والله يحفظك ويرعاك .

2010-07-04
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية
 
عدد القراءات : 1708
2015-04-05
 
 

زوجة تشتكي تقصير زوجها في العلاقة الجنسيّة إمّا نفوراً أو فتوراً ، وتستحي أن تبوح له برغبتها . وأخرى صارحته ؛ لكنه يرفض أي محاولة للعلاج ويظن أن ذلك تهديدا لرجولته! ليس عيباً أن تطرق أبواب العلاج. فمن الرجولة أن تحرص على إعفاف شريكة حياتك.
تربية الأبناء أمانة ومهارة . فعظّم وتعلّم .
المرأة تسعى لإرضاء زوجها ؛ والرجل يعتبر محاولة التغيير تحديا لشخصيته فيقاوم . ما يجب أن تعرفه المرأة : أن الرجل يهمه أن يشعر بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له
الحياة السعيدة ..! تتطلب دائما ذاكرة ... ضعيفة تسقط منها اساءات الغير لنا ...
الدّعاء سبب عظيم من أسباب تغذية الحب بين الزوجين ، وسبب من أسباب الإصلاح وصلاح الأولاد . (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
9747
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3937
الإستشارات
847
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
78
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
400
معرض الصور
84
الاخبار