زوجي لا يُشبع عاطفتي

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خير عما تفعلون هذه ثاني استشارة لي اتمنى ان اجد الحل الشافي لديكم انا متزوجه ولدي طفلان زوجي قاسي في معظم الاحيان فهو لايحترم متطلباتي كزوجه وهنا اقصد الاشباع العاطفي انا انسانه رومنسية نسجت احلام لي من اول يوم في زواجي ولكنها لم تتحقق ولي الان 7 سنوات لم اجد من زوجي اي كلام غزل او حب حتى لو قلت له احبك يقول لي وش يعني انا ما احبك ؟ حتى انا احبك قبل زواجه مني كان متزوج بنت خالته عن حب بس من طرفه فقط ولكن كان زواجه تعيس انتهى بالطلاق ولاني اعرف اهل زوجي من اول كنت اعرف مشاكله مع طليقته لانها ماكانت تبغاه تحب واحد ثاني بصراحه الكل يمدح تعامله بس معايه قاسي مع اني حاولت قد ما اقدر اخليه مبسوط بكل شكل من الاشكال اذا صاربيننا خلاف حتى لو كان هو الغلطان طبعا نجلس يوم كامل مانتكلم مع بعض وتكون المبادرة مني بالاعتذار ليس خوف او من شدة حبي ولكن الخوف من الله لان الانسان مايضمن عمره لو ثانية احاول قد ما اقدر اعدد مميزاته وانسى عيوبه لاننا بشر والكمال لله عمري ماشفت منه شي يدل على الخيانه جواله عادي افتحه ارقام حساباته كلها عندي وراتبه اعرف مقداره نسيت ان اخبرك ان زوجي عسكري ويعمل في مكان بعيد عننا لان ليس لديه امكانية كافية تجعلنا نستقر معه كل يوم بيننا اتصال على طول لكن من كم شهر صرت احس انه خفف اتصالاته كنت احس انه مشتاق لي حتى لو ماعبر لي عن شوقه الان ماصرت احس بشوقه ما ادري متى يكون ماعنده دوام ومتى ينام مو مثل اول انا انثى ومن حقي ان اجد اشباع عاطفي من زوجي اخاف على نفسي من ان اقع في الغلط ولكن خوفي من الله يمنعني باذن الله اني ما اكون مقصره معه في شي حتى احاول على طول اجدد واسوي ليالي رومنسية لكن حتى مايقولي حتى شكرا ولايمدحني ولايدافع عني اذا احد غلط علي اذا ناقشته وقلت له ليه ماتقول لي كلام حلو يقول ماينفع وانا بعيد اذا صرت عندك اشبعك كلام واذا جاء ولا فيه ولا كلمة حلوة اقول له انت كذا واحنا باقي شباب كيف لاصرت كبيره احيانا احس حتى مكالماتنا مع بعض مالها داعي احس كاني اكلم اخوي او كاننا كبار في السن هذه الايام احس بتعب حتى هو لاحظ من صوتي ولكن حتى كلمه تخفف عني مافيه اقسم بالله احيانا افكر في الطلاق ولكن اخاف على اولادي الله يوفقكم ريحوني نفسيتي تعبانه

04-06-2010

الإجابة

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وأسأل الله العظيم أن يشرح بالإيمان صدرك وان يكفيك شرّ ما أهمك ويسعدك في حياتك مع زوجك .

 أخيّة . .
 هنيئا لك هذه النفس الراقية المراقة لربها .. وإن انساناً يحمل بين جنبيه هذه النفس المراقبة لربها  فإن الله لن يخذله أو يسلمه .. فثقي بربك .

 أخيّة ..
 الرجل عادة لا يعبّر عن حبه لزوجته  بالطريقة التي تعبّر بها المراة عن حبها لزوجها .
 طبيعة الرجل تختلف عن طبيعة المرأة ..
 وطريقة الرّجل تختلف عن طريقة المرأة ..
  فكيف أذاارتبطت هذه الطبيعة الخلْقيّة بطبيعة البيئة والعمل .
 فزوجك يعمل في  جهة ( عسكريّة )  فطبيعة  عمله  تشكّل  بعض سلوكياته  ..
 زوجك يحبّك ..
 لكن لا تنتظري منه أن يصارحك بالحب كما تفعلي أنتِ ، فليس كل الرجال كذلك .
 لكن لاحظي حبه لك ..
 اهتمامه بك وبأغراضك وحاجاتك .. سؤاله عنك ولو بطريقة  معينة .
 حاولي أنتِ أن تصنعي مشاعره ... سيما وانه قد مرّ بتجربة سابقه ربما لا تزال ظلالها حتى الآن  تؤثّر على بعض مشاعره .
 اسألي عنه ..
 كلميه بدفئ ..
 لا تسأليه : هل تحبني ؟!
 لأنه  حتماً يحبّك ..
 أتفهّم موقفك كأنثى وزوجة وحاجتك إلى هذا التطمين العاطفي من زوجك . لكن كما قلت لك  لا تحاولي تضخمي الأمر وتفسّريه على أنه نفور أو فتور أو شيئا من ذلك .
 احرصي أنتِ على أن تستمتعي بكل كلمة تقولينها لزوجك .. لا تنتظري منه مقابل ..  اشتكي إليه تعبك لكن بلغة دافئة ..
 بيّني له شوقك له .. مع الأيام والاستمرار  في ذلك  ستجدين تغيّراً بإذن الله .
 كل ما في الأمر : أن تستمتعي أنتِ بما تقومين به .. ولا تربطي متعتك بردّة فعله .
 اقتني بعض الأشرطة المسموعة والمرئيّة التي تتحدث عن مفاتيح العلاقة بين الزوجين اجعلي من هذه الأشرطة  شيئا منها في سيارة زوجك وشيئا منها في غرفتكما ...
 التثقيف عامل مهم في تحسين السلوك والمشاعر ...
 غيّري من طريقة تعبيرك  بالحب له .. اكتبي له رسالة على ايميل أو جوال .. امنحيه فرصة أن يكتب لك فقد تكون مشاعره في الكتابة أكثر دفئاً من  الكلام المباشر ..
 كل هذه أسباب  مى ما قامت على قائمة التقوى ومراقبة الله تعالى فأبشري بالخير .
 وثقي أن الله معك .
 أكثري من الدعاء  واسألي ربك حاجتك في زوجك وبصدق .. والله تعالى قد وعد ( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ) .

 حماك الله وكفاك .

04-06-2010

استشارات اخرى ضمن استشارات التربية الأسرية


 

دورات واعي الأسرية


 

Get the Flash Player to see this player.

 26-08-2017  |  1014 مشاهدة
 

إستطلاع الرأي المخصص لهذا اليوم!


هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :

    
    
    
    
 

ناصح بلغة الأرقام


4008

الإستشارات

876

المقالات

35

المكتبة المرئية

24

المكتبة الصوتية

78

مكتبة الكتب

13

مكتبة الدورات

444

معرض الصور

84

الأخبار

 

إنضم إلى ناصح على شبكات التواصل الإجتماعي


 

حمل تطبيق ناصح على الهواتف الذكية


 

إنضم إلى قائمة ناصح البريدية


ليصلك جديدنا من فضلك أكتب بريدك الإلكتروني