هل زواج المتعة حلال
 
 
-
 1120
  أ. منير بن فرحان الصالح
 3946
 
 
 
سلام الله عليكم ارجوا من سيادتكم الاهتمام برسالتي والرد على أسئلتي. في الحقيقة أنا جد حيرانة وما بعرف شو حسوي. سؤالي حول زواج المتعة. هل هو حرام أم حلال؟ أنا فتاة عربيه مسلمه تقدم لي عريس وطلب منى أن أتزوجه زواج متعه. لان ظروفه لا تسمح بإشهار زواجنا وأقنعني بان زواج المتعة حلال. وأنا جد حيرانة هل أوافق أم لا. إذا كان حرا م فكيف أقنعه بذلك وإذا كان حلال فكيف يتم ذلك؟ ولكم جزيل الشكر
 2010-06-03
 
 



الأخت الكريمة: زمرده
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
حماك الله ووقاك شر كل ذي شر وستر عليك ونفع بك.
بالنسبة لزواج المتعة الذي صورته أن يتزوج الرجل من المرأة ويشترط عليها أن يطلقها بعد فترة معينة طالت أم قصرت.
فإن هذا الزواج زواج فاسد لا يجوز لقول علي رضي الله عنه "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المتعة"
ومن علل الفساد فيه؛ أنه يضر بالمرأة ويجعلها سلعة تنتقل من يد إلى يد، ويضر بالأولاد كذلك، حيث لا يجدون بيتاً يستقرون ويتربّون فيه، فالمقصود به قضاء الشهوة لا النسل والتربية، وقد أُحلّ في أول الإسلام لفترة ثم حُرّم إلى الأبد.
عن سبرة الجهني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء، وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة، فمن كان عنده منهن شيء فليُخَلِّ سبيله، ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً)). أخرجه مسلم.
قال الإمام الخطابي: تحريم نكاح المتعة كالإجماع بين المسلمين.
أمّا إن كنت تقصدين بزواج المتعة (الزواج العرفي) الذي يكون من غير ولي ولا شاهدين بل تزوج المرأة نفسها فهذا أيضا باطل لا يجوز لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا نكاح إلا بولي" ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "أعلنوا النكاح"
ووصيتي لك أيتها الكريمة أن تسعي إلى الشرف والعفّة والطهر بالزواج المباح، وأن لا تقحمي نفسك في ارتباط يغضب الله جل وتعالى يؤثر على حياتك وسلوكك أثراً سلبياً في مستقبل حياتك.
وأن لا تجعلي من نفسك سلعة أو موطئا توطئين عند الحاجة ثم تُتركين رخيصة كاسدة!!
فهذا الدين جعلك غالية شريفة عفيفة كريمة ما إن تمسكتي به وانزجرتي بزجره، لكن حين ترضين لنفسك الهون والنقيصة فإنك إنما تجنين على نفسك بيديك، وقد قيل (يداك أوكتا وفوك نفخ)..
فاحرصي - بارك الله فيك - على ما ينفعك ويكرمك وذلك إنما تجدينه في نور الوحي..
أسأل الله الكريم أن يمنّ عليك بما تقرّ به عينك..
2010-06-03
 
 
 
استشارات اخرى ضمن استشارات فقه الأسرة
 
عدد القراءات : 1117
2015-07-24
عدد القراءات : 3538
2011-01-29
عدد القراءات : 3665
2010-03-15
عدد القراءات : 3626
2013-05-05
عدد القراءات : 3499
2011-09-26
 
 

إلى الزوج الباحث عن السعادة في حياته الزوجية ؛ الطريق سهل وواضح . فقط أعطِ زوجتك: - الحب. - الاهتمام. - أشعرها بقناعتك بها. وتأكد أن الزوجة ستعطيك كل حياتها حباً وكرامة ؛ فقط ابدأ .
قال لها مادحاً:لقد أتعبتِ من بعدكِ ! قالت:كن عندك نية لوحدة من بعدي؟! افلقني إن شفت (شي) بعد اليوم. حسن الظن حصن الحب .
إذا خفضت المرأة صوتها فهي تريد منك شيئا وإذا رفعت صوتها فهي لم تأخذ هذا الشئ.أن تفهم زوجتك أفضل من تضييع جهدك في البحث عن غيرها
غضب الزوجة ردّة فعل قوية تجاه سلوكك. لاتفسّره على أنه هجوم على شخصك وفي نفس الوقت لا تتجاهل شكواها .
قل لزوجتك بدفئ : أتمنّاك سيدة الحور في الجنة . الانتقال بالشعور من الحاضر المشهود إلى الغيب الموعود يدفع إلى حسن العهد ودوام الودّ .

 

دورات واعي

 
 

تطبيق ناصح للاجهزة الذكية

هل ترى أهمية لحضور دورات عن العلاقة الخاصة بين الزوجين :
  مهم جدا .
  مهم .
  قليل الأهمية .
  لاأرى حضور مثل هذه الدورات .
 
 
 
 
ليصلك جديدنا ، فقط قم بإضافة بريدك الالكتروني هنا ...
 
البريد الالكتروني :
رمز التسجيل :
3131
 
 اشتراك
  الغاء الاشتراك
 
 
3904
الإستشارات
838
المقالات
34
المكتبة المرئية
24
المكتبة الصوتية
66
مكتبة الكتب
13
مكتبة الدورات
384
معرض الصور
84
الاخبار